”كيكي“ الشاعر السعودي مانع بن شلحاط تشعل الجدل.. فمن هو؟

”كيكي“ الشاعر السعودي مانع بن شلحاط تشعل الجدل.. فمن هو؟

المصدر: إرم نيوز

فاجأ الشاعر السعودي مانع بن شلحاط متابعيه بمقطع فيديو كان وثَّقه عبر حسابه في موقع ”تويتر“ وهو يخوض تحدي رقصة ”كيكي“؛ ما أثار جدلًا واسعًا، نظرًا لمكانته الشعرية وطبيعته التقليدية البعيدة عن ممارسات مواقع التواصل الاجتماعي وما يتصل بها من هوس يجتذب أساسًا المراهقين والأجيال الناشئة.

ويعتبر مانع بن محمد بن مانع العجمي، المعروف بمانع بن شلحاط، واحدًا من كبار شعراء المملكة العربية السعودية، وله العديد من الأمسيات والمشاركات الوطنية، ولطالما اشتهر بجرأته في نقد الآخرين بشعره كما انتقد مهرجان الجنادرية وجمعيات الثقافة والفنون.

واشتهر ”بن شلحاط“ بقصائدة الغزلية، إذ كتب أول قصيدة له في عام 1974 ونشرت في مجلة النهضة بعنوان ”مرآة الأمة“، وهو من مواليد مدينة جدة، وسبق أن كشف أنه يبلغ 71 عامًا، ومتزوج ولديه 3 أبناء و4 بنات، وابنه هو الشاعر محمد الذي سبق وشارك في مسابقة برنامج ”شاعر المليون“ لكنه لم يفز باللقب، وقيل إن انتقاد والده لشعره، والمعروف بنقده الجريء دون محسوبيات ومجاملات، كان سببًا في عدم فوزه، خاصة وأن الشاعر مانع سبق وحلّ ضيفًا في حلقات تحليلية لبرنامج ”شاعر المليون“.

وفي تفاصيل كشفها الشاعر السعودي عن حياته خلال استضافته عام 2016 على قناة ”أم بي سي“ مع داود الشريان، قال إنه انتقل من جدة إلى الشرقية بعد انتقال والده للعمل بشركة ”أرامكو“، ودرس المتوسطة بمدرسة ”جودة“، وعمل أثناء دراسته في الثانوية بـ“ارامكو“ بمجال الحفر.

وأضاف أن شركة ”أرامكو“ ابتعثته إلى الولايات المتحدة، وحصل على دبلوم من هناك، ثم بعد ذلك تزوج ابنة رئيسه المباشر في العمل وهو أمريكي يدعى ”كريكس“، مشيرًا إلى أن ما أتاح له الزواج بالفتاة الأمريكية، هو أن أحد أقربائه كان متزوجًا من شقيقة والدها ”كريكس“.

وتابع ”بن شلحاط“ أنه كان تعرّف على الفتاة الأمريكية أثناء تواجده بأمريكا، ثم بعد عامين من عودته حضرت مع عائلتها إلى الظهران في المملكة، لافتًا إلى أنه ووالدها وعددًا من موظفي ”أرامكو“ كانوا يخرجون كثيرًا في رحلات بحرية، لذلك تمكن من التقرّب منها وأسرتها، فتقدم لخطبتها.

وأكد أنّ والد الأمريكية وافق فورًا عندما تقدم لخطبة ابنته، إلا أن والدتها ترددت في البداية، فاستعان بزوجة قريبه الأمريكية وهي عمة الفتاة، وبالفعل تم الزواج، واستمر 3 سنوات ثم طلقها دون أن يرزقا بأبناء، مضيفًا أن أمها كانت وراء طلاقهما، وذلك بعد أن علمت أنه يحرضها على الدخول في الإسلام، بحسب أقواله.

ولاحقا، أثارت مقابلة الشاعر السعودي مع الشريان جدلًا، إذ اتهم أشخاصٌ ”بن شلحاط“ بالكذب، مؤكدين أن تصريحاته عارية عن الصحة، وأنه لم يسبق له العمل في ”أرامكو“ كما أنه لم يتزوج أي فتاة أمريكية، وإنما صرّح بهذا كي يجذب الجمهور.

وخلال رمضان الماضي، ردَّ خلال استضافته في برنامج ”ليالي المملكة“ عبر قناة ”أم بي سي“، على الذين اتهموه بالكذب، حين تم سؤاله عن حقيقة زواجه من أمريكية، مؤكدًا ذلك، ونافيًا مداعبته الجمهور لجذبه، كما قال إن له من زوجته الأمريكية بنتًا، وذلك رغم نفيه السابق أن يكون لديه منها أي أبناء، وقال: ”ماهي مداعبة ولي منها بنت وراحت الله يستر عليها، لكن البنت ما زالت في أمريكا، أتمنى من أي سعودي من أي قبيلة يتجوزها ويردها لي، اسمها سارة“. ومن غير المعروف إن كانت إجابته جادة أم من قبيل المزاح، خاصة وهو معروف بشخصيته الفكاهية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com