عقب ”تطورات لافتة“.. هل تتراجع شركة ”المراعي“ السعودية عن رفع الأسعار؟ – إرم نيوز‬‎

عقب ”تطورات لافتة“.. هل تتراجع شركة ”المراعي“ السعودية عن رفع الأسعار؟

عقب ”تطورات لافتة“.. هل تتراجع شركة ”المراعي“ السعودية عن رفع الأسعار؟

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

دفعت تطورات متلاحقة ولافتة في آن، أعقبت قرار شركة المراعي السعودية بزيادة أسعار عدد من منتجاتها، إلى توقعات كثيرة بتراجع الشركة العملاقة عن قرار الزيادة خشية أن يعود بنتائج سلبية لم تكن في حسبان إدارة الشركة.

وزادت ”المراعي“ يوم الإثنين الماضي، أسعار منتجاتها من الحليب والألبان الطازجة بنسب متفاوتة تراوحت بين 5 و9%، عازية الزيادة إلى ”ارتفاع تكاليف الإنتاج المتمثلة في الطاقة والنقل واستيراد الأعلاف والأيدي العاملة“.

لكن خطوة الشركة قوبلت بانتقادات لاذعة من مستهلكي منتجاتها المنتشرة في أسواق المملكة، والذين حولوا عدم رضاهم على الأسعار الجديدة إلى حملة مقاطعة لقيت استجابة واسعة عند إطلاقها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال كثير من السعوديين إنهم ”لاحظوا تكدس منتجات الشركة في المحلات التجارية يوم الأربعاء، في مؤشر على فاعلية حملة المقاطعة والاستجابة لها في الواقع بعد يومين على إطلاقها“.

ونشر البعض مقاطع فيديو تظهر ثلاجات مخصصة للمواد الغذائية والألبان في محلات تجارية وقد تكدست بمنتجات الشركة دون أن يتسنى لـ“إرم نيوز“ التأكد من حقيقتها من مصدر مستقل.

ولم تقتصر الأمور على حملة المقاطعة، إذ استغلت الشركات المنافسة، قرار ”المراعي“ بزيادة أسعار منتجاتها، وزادت إعلاناتها وتواصلها مع المستهلكين للتأكيد على أنها لن ترفع أسعار منتجاتها على غرار خطوة ”المراعي“.

ولفتت شركة ”نادك“ وهي منافس رئيسي لشركة المراعي في السوق السعودي، أنظار المستهلكين في المملكة، عندما علقت بشكل نادر على قرار منافستها بزيادة أسعار منتجاتها.

وقالت ”نادك“ في تغريدة على حسابها الرسمي في موقع ”تويتر“: ”تعتبر نادك رفع المنافسين لأسعارهم فرصة لها للحفاظ على قاعدة عملائها والتمسك بالسعر وعدم رفعه“.

ووجدت تغريدة ”نادك“ تفاعلًا لافتًا من قبل عشرات آلاف المغردين في موقع ”تويتر“ واسع الاستخدام في السعودية، وتصدر وسم يشيد بالشركة عنوانه (#كفو_نادك) قائمة الترند في الموقع بعد التفاعل اللافت معه.

وواجهت ”المراعي“ تبعات جديدة لقرارها عندما أصدرت جمعية حماية المستهلك بيانًا وصفت فيه ادعاءات الشركة بارتفاع تكاليف الإنتاج بـ“المبهمة وغير الدقيقة“.

وقالت الجمعية في بيان لها: ”انطلاقًا من اختصاص الجمعية بحماية المستهلك من المبالغة في الأسعار.. نؤكد للجميع أن ما ذكرته شركة المراعي في بيانها مبهم وغير دقيق وبدون أي تفاصيل“.

وأوضحت الجمعية أن تكاليف الإنتاج المشار إليها في بيان المراعي ”لم يجرِ عليها تعديل مؤخرًا، خاصة مادة الديزل التي تعد المقوم الرئيس لتشغيل الماكينات اللازمة للإنتاج، والوقود الأساس لنقل الشحن والتوزيع، وذلك حرصًا من الدولة على استقرار أسعار السلع الأساسية محليًا للمستهلكين“.

ووجد بيان الجمعية صدى واسعًا في وسائل الإعلام السعودية، ووصفه بعض المدونين السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي التي ضجت به أيضًا، بـ“المحرج“ لشركة المراعي، فيما ذهب البعض لتوقع أن تتراجع الشركة عن قرارها بزيادة أسعار منتجاتها لتلافي التبعات السلبية للقرار.

وبيان الجمعية هو خطوة ثانية بعد الخطوة الأولى التي دعت فيها المستهلكين في المملكة إلى اللجوء لمنتجات منافسة لأي منتج يتم زيادة سعره، وهو ما أكسب دعوات مقاطعة الشركة زخمًا بتأييد الجمعية الأهلية التي أقر مجلس الوزراء السعودي بإنشائها قبل نحو 10 سنوات.

ويقول اقتصاديون سعوديون إن أرباح شركة المراعي ”في ازدياد سنوي، وأن مبرراتها بارتفاع تكلفة الإنتاج غير صحيحة، ما قد يعزز من التوقعات بتراجع الشركة عن قرار الزيادة“.

ولم يتسن لـ“إرم نيوز“ الحصول على تعقيب فوري من المراعي على التبعات التي أعقبت قرارها بزيادة أسعار منتجاتها، وما إذا كانت تدرس التراجع عن القرار بالفعل، فيما اكتفت الشركة ببيانها الأولي حول أسباب قرار الزيادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com