السعودية تنشئ هيئة حكومية لجذب وتدريب هواة طائرات الـ(درونز)

السعودية تنشئ هيئة حكومية لجذب وتدريب هواة طائرات الـ(درونز)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

وسعت اللجنة الأولمبية السعودية، من مهام اتحاد الأمن السيبراني والبرمجة المعني بدعم هواة التقنية في البلاد، وأضافت إلى المهام الموكلة إليه دعم هواة الطائرات المسيرة المعروفة باسم ”درونز“.

وأعلن رئيس اللجنة، تركي آل الشيخ، عن تشكل الاتحاد الجديد ليصبح اسمه ”الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز“ دون تغيير في رئاسته التي يشغلها المستشار في الديوان الملكي، سعود القحطاني.

وقال آل الشيخ وهو أيضًا رئيس الهيئة العامة للرياضة ”ما يقوم به الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة من عمل مذهل وتخطيط إستراتيجي أنموذج يحتذى. طلبت من معالي أخي أبوخالد (سعود القحطاني) ضم الدرونز أيضًا للاتحاد ووافق مشكورًا. فله مني كل الدعم والتقدير. وبالتالي يكون المسمى الجديد: الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز“.

ومن شأن الخطوة الجديدة أن تستقطب هواة طائرات الدرونز في المملكة، إذ يعمل الاتحاد حديث النشأة على عدة مستويات لبناء قدرات سعودية احترافية من مختلف المجالات التقنية.

وينظم الاتحاد مسابقات في المجالات التقنية مخصصًا جوائز مادية كبيرة للمشاركين، بجانب توقيعه اتفاقات مع شركات تقنية عالمية لتدريب الهواة السعوديين.

وأبرم الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة، في يناير/كانون الثاني الماضي مذكرتي تفاهم؛ مع شركة ”مايكروسوفت“ وشركة سيسكو“ العالميتين، في خطوة تهدف إلى تحقيق التبادل المعرفي وتوطين القدرات السعودية.

كما نظم الاتحاد قبل نحو أسبوع في مدينة الرياض، مسابقة ”كايزن العربية“ وهي أول مسابقة ينظمها الاتحاد وبجوائز مالية بلغت أكثر من 650 ألف ريال للمراكز الأولى، واستهدفت بناء مهارات هواة الأمن السيبراني من خلال التحديات العملية في مجال التحليل الجنائي، التشفير، تطوير وبرمجة الاختراقات، اختراقات المواقع والهواتف الذكية والهندسة العكسية الثنائية.

وتأسس الاتحاد أواخر العام الماضي تحت اسم الاتحاد السعودي للأمن الإلكتروني والبرمجيات قبل أن يتم تغيير اسمه إلى الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة، ليضاف له ”الدرونز“ وفق القرار الجديد الذي تريد اللجنة الأولمبية السعودية أن يقود إلى بناء قدرات محلية واحترافية في مجال الأمن السيبراني والبرمجة وإيصال المملكة إلى مصاف الدول المتقدمة في صناعة المعرفة التقنية الحديثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com