السعودية تستقبل لأول مرة ثاني أرفع رجل دين مسيحي بالفاتيكان (صور)

السعودية تستقبل لأول مرة ثاني أرفع رجل دين مسيحي بالفاتيكان (صور)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

وصل الكاردينال جان لويس توران، في وقتٍ متأخر من مساء الجمعة، إلى العاصمة السعودية الرياض، في زيارة غير مسبوقة لرجل دين مسيحي بارز يأتي من الفاتيكان.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية ”واس“، إن الكاردينال وهو منصب ديني رفيع يطلق على كبار رجال الدين المسيحيين التابعين للكنيسة الكاثوليكية، وصل برفقة وفد إلى مطار الملك خالد الدولي في الرياض.

ووصفت الوكالة الحكومية الكاردينال بالـ ”نيافة“ وهو لقب ديني يطلق في العادة على رجال الدين الكاثوليك الذي يصلون مرتبة كاردينال، ويقصد به التعظيم والاحترام، كما نشرت صورًا له برز فيها الصليب الذي يعد رمز الديانة المسيحية.

ويشغل الكاردينال توران منصب رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان في دولة الفاتيكان.

وأوضحت الوكالة أن نائب أمير منطقة الرياض، الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز وأمين عام رابطة العالم الإسلامي، الدكتور محمد العيسى، استقبلا الكاردينال توران والوفد المرافق له في المطار.

وتندرج الزيارة في إطار جهود السعودية والفاتيكان في تعزيز الحوار بين أتباع الديانات السماوية على مستوى العالم، والتي قادت أمين عام رابطة العالم الإسلامي، الدكتور محمد العيسى، العام الماضي، لزيارة الفاتيكان ولقاء بابا الفاتيكان فرانسيس.

ورغم جهود السعودية في دعم وتمويل مشاريع وبرامج الحوار بين الأديان ونبذ الكراهية على أساس ديني ومذهبي، ظل ظهور رجال دين غير مسلمين في السعودية شبه محظور حتى فترة ليست ببعيدة.

لكن الرياض التي يتبنى قادتها مشروعًا عملاقًا للتغيير في كل جوانب الحياة في المملكة، تخلت عن تفسيرات الشريعة الإسلامية التي تحظر استقبال رجال دين غير مسلمين، وأعلنت عن تبنيها تفسيرًا أكثر انفتاحًا للإسلام.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، جذبت الرياض الأنظار إليها عندما استقبل قادتها البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الذي قدم لزيارة السعودية بدعوة من الملك سلمان بن عبدالعزيز في حدث نادر.

والشهر الماضي، قال بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية القبطية البابا تواضروس الثاني، إنه سيزور السعودية دون أن يحدد موعدًا دقيقًا لتلك الزيارة، التي جاء الحديث عنها بعد أيام من زيارة ولي العهد السعودي ،الأمير محمد بن سلمان، للمقر البابوي بكاتدرائية الكنيسة الأرثوذكسية بالقاهرة، في خطوة تعكس عزم الرياض تعميق علاقتها بالمؤسسات الدينية المسيحية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة