قصر الرئاسة الفرنسي يحدد موعد زيارة محمد بن سلمان لباريس

قصر الرئاسة الفرنسي يحدد موعد زيارة محمد بن سلمان لباريس
RIYADH, SAUDI ARABIA - NOVEMBER 9: (----EDITORIAL USE ONLY MANDATORY CREDIT - "BANDAR ALGALOUD / SAUDI ROYAL COUNCIL / HANDOUT" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS----) President of France, Emmanuel Macron (R) is welcomed by Saudi Crown Prince and Defense Minister of Saudi Arabia Mohammad bin Salman al-Saud (L) in Riyadh, Saudi Arabia on November 9, 2017. (Photo by Bandar Algaloud / Saudi Royal Council / Handout/Anadolu Agency/Getty Images)

المصدر: ا ف ب

أعلن قصر الرئاسة الفرنسي ”الإليزيه“ موعد زيارة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان،  الرسمية الى فرنسا، التي تقرر أن يكون يومي الـ9 والـ10 من نيسان/إبريل الجاري.

وقال ”الإليزيه“، اليوم الخميس، إن الزيارة بهدف البحث في ”شراكة إستراتيجية فرنسية سعودية جديدة، تأمل في حصول تعاون جديد يتمحور بشكل أقل على عقود آنية وبشكل أكبر على استثمارات للمستقبل، لاسيما في المجال الرقمي والطاقة المتجددة، مع قيام رؤية مشتركة“.“، بحسب ما أعلنت الرئاسة الفرنسية الخميس.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية ان الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي سيبحثان الأزمات الإقليمية والاستقرار في المنطقة ومكافحة الإرهاب.

وسيزور ولي العهد السعودي محطة ”ستاسيون اف“ وهي حاضنة ضخمة لمشاريع الأعمال في جنوب فرنسا.

وأعلن الإليزيه أن الأمير محمد بن سلمان سيقوم بزيارة خاصة في فرنسا قبل أن يبدأ الاثنين زيارته الرسمية، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وسيولم الرئيس الفرنسي مساء الثلاثاء على شرف ضيفه، بحسب ما أعلنت الرئاسة الفرنسية.

وستبحث باريس والرياض في سبل تسليط الضوء على موقع الحِجر (مدائن صالح) المدرج على لائحة اليونسكو للتراث العالمي والواقع في شمال غرب المملكة.

في المقابل، قال مصدر قريب من الوفد السعودي أن الأمير محمد بن سلمان البالغ من العمر 32 عامًا ”سيقوم بزيارة رسمية الاثنين والثلاثاء ستتناول محادثاته فيها خصوصًا شؤون الثقافة والسياحة والاستثمار والتكنولوجيا الحديثة والحرب في اليمن“.

وكان الأمير محمد بن سلمان التقى قبل أشهر ماكرون في مطار الرياض قبيل توجه الأخير إلى أبوظبي على خلفية الأزمة التي رافقت اعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته من الرياض.

واستبعد الإليزيه أن يتخلل الزيارة توقيع عقود، وشدد في المقابل على ”رؤية جديدة“ للتعاون مع السعودية.

وردًا على سؤال حول الزيارة المقتضبة للأمير السعودي إلى فرنسا بعد زيارة له إلى الولايات المتحدة استمرت ثلاثة أسابيع، رحبّ الإليزيه بإدراج فرنسا ضمن أولى الزيارات الخارجية لولي العهد السعودي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com