السعودية ترحب ببيان مجلس الأمن حول الوضع في اليمن – إرم نيوز‬‎

السعودية ترحب ببيان مجلس الأمن حول الوضع في اليمن

السعودية ترحب ببيان مجلس الأمن حول الوضع في اليمن

المصدر: الأناضول

رحبت السعودية بالبيان الرئاسي لمجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، بشأن اليمن، والذي دعا إلى ضمان الوصول الإنساني الكامل للمدنيين، عبر فتح جميع الموانئ، وتسهيل وصول المساعدات عبر مطار صنعاء.

جاء ذلك في تصريحات لمندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبدالله المعلمي، للصحفيين بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وقال المعلمي، إن بلاده ترحب بالبيان الذي أشار إلى تعهدات السعودية والإمارات ”بالمساهمة بنحو مليار دولار، لنداء الأمم المتحدة الإنساني“، والتزامهما بجمع ”مبلغ إضافي قدره 500 مليون دولار من جهات مانحة أخرى في المنطقة لصالح اليمن“.

وفي وقت سابق اليوم، أصدر مجلس الأمن الدولي بيانًا رئاسيًا صاغته بريطانيا، دعا جميع الأطراف المعنية بالصراع في اليمن إلى ضمان الوصول الإنساني الكامل للمدنيين، عبر فتح جميع الموانئ بشكل كامل ومتواصل، وتسهيل وصول المساعدات عبر مطار صنعاء.

وأشار السفير السعودي إلى أن البيان ”أعرب عن تقديره لخطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن التي أعلنها في الآونة الأخيرة التحالف الذي تقوده السعودية“.

وأشار إلى ما تم مؤخرًا من وصول 4 رافعات إلى ميناء الحديدة غرب البلاد، وكذلك الخطط الرامية إلى تركيب 4 رافعات إضافية أخرى في موانئ المخا، وعدن والمكلا، وإلى إيداع ملياري دولار في البنك المركزي اليمني“.

ولفت إلى إدانة بيان المجلس للصواريخ الباليستية التي أطلقها الحوثيون على السعودية في 14 نوفمبر/تشرين الأول، و19 ديسمبر/كانون الأول الماضيين، وتعريض مناطق سكنية للخطر.

واتهم السفير السعودي إيران بالوقوف وراء هجمة إلكترونية منظمة على عدة جهات حكومية، منها قطاع النقل ومنشآت حيوية في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وردًا على أسئلة الصحفيين بشأن ما إذا كان لدى بلاده أدلة على تورط طهران في تلك الهجمات الإلكترونية، قال السفير السعودي: ”التحقيقات ما زالت جارية لكن إيران لها باع طويل في الإرهاب الإلكتروني“.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت شركات أمريكية لأمن شبكة المعلومات الدولية الإنترنت، أن نسخة من ”شامون“، وهو فيروس كمبيوتر مدمر عطل عشرات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في شركات الطاقة بالشرق الأوسط قبل أربع سنوات، استخدم لمهاجمة أجهزة كمبيوتر في السعودية، ودول أخرى بالمنطقة لم تسمها، منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com