أول نائبة لوزير العمل في السعودية.. من هي تماضر الرماح؟

أول نائبة لوزير العمل في السعودية..  من هي تماضر الرماح؟

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الإثنين، بتعيين الدكتورة تماضر بنت يوسف بن مقبل الرماح في منصب نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية في المملكة، لتكون بذلك أول امرأة تشغل هذا المنصب مستفيدةً من سيرة ذاتية حافلة بالعمل والشهادات العلمية والتدرج الوظيفي.

فعلى الصعيد العلمي، تحمل الرماح شهادة الدكتوراه في العلوم الإشعاعية والهندسة الطبية من كلية الطب والعلوم الإنسانية في جامعة ”مانشستر“ منذ العام 2007، ونالت قبلها شهادة الماجستير في الأشعة المقطعية من جامعة ”ويلز بانغور“ في العام 2003، بينما كانت شهادة البكالوريوس التي تخرجت بها من جامعة الملك سعود بالرياض في العلوم الإشعاعية في العام 1995.

وعلى صعيد العمل في القطاع التعليمي، تعد الدكتورة تماضر الرماح عالمًا مشاركًا متعاونًا في قسم الفيزياء الطبية بمستشفى الملك فيصل التخصصي، ومركز الأبحاث، وأستاذًا مساعدًا في قسم العلوم الإشعاعية بجامعة الملك سعود بالرياض، كما عملت معيدة في قسم العلوم الإشعاعية في جامعة الملك سعود بالرياض، وعملت أيضًا أخصائية في قسم العلوم الإشعاعية في نفس الجامعة.

وعلى صعيد العمل الحكومي، شغلت الرماح في أكتوبر/تشرين الأول الماضي منصب وكيلة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتوطين الموجه، كما تم تعيينها في منصب المشرف العام على وكالة الرعاية الاجتماعية والأسرة.

ودار عمل الرماح في الوزارة خلال تلك الفترة على توفير الرعاية الاجتماعية للمواطنين السعوديين، الذين تحيط بهم مشكلات اجتماعية واقتصادية يعجزون عن مواجهتها والتغلب عليها.

كما أنها انخرطت في مهمات وكالة الرعاية الاجتماعية والأسرة، التي تسعى إلى الإسهام في وقاية المجتمع من الانحرافات والمشكلات والظواهر الاجتماعية السلبية التي تعرقل مسيرته وتعوق تقدمه، وتعمل من أجل تحويل قواه البشرية المعطلة؛ بسبب الإعاقة البدنية أو النفسية أو العقلية أو لظروف اجتماعية واقتصادية قاهرة، إلى طاقات منتجة من خلال رعاية وتدريب وتأهيل الأفراد في دور ومؤسسات ومراكز الرعاية الاجتماعية المختلفة.

وعيّن وزير العمل علي الغفيص، الدكتورة الرماح بعد دخولها الوزارة، عضوًا في مجلس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني كممثل للوزارة في الهيئة.

كما مثلت الرماح الشهر الماضي بلادها في المناقشة العامة في الدورة الـ 56 للجنة التنمية الاجتماعية 2018 ، حيث ألقت كلمة السعودية قائلةً خلال الكلمة: إنه ”تم التركيز على ثلاثة محاور رئيسية لرؤية المملكة ٢٠٣٠: مجتمع حيوي، اقتصاد مزدهر، ووطن طموح“.

وبتعيين الرماح في منصبها الجديد، فإنها قد تصبح في المستقبل في منصب وزيرة، مستفيدةً من سيرتها الذاتية العلمية والعملية، فيما لو واصلت السعودية خططها الحالية الجريئة، التي تستهدف الزج بمزيد من النساء في سوق العمل وتسليمهن مناصب قيادية بقين بعيدات عنها لعقود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com