إمام ومؤذن بالسعودية ترافقا 30 عامًا وتوفيا في اليوم نفسه

إمام ومؤذن بالسعودية ترافقا 30 عامًا وتوفيا في اليوم نفسه

المصدر: فريق التحرير

كشف أقارب إمام مسجد ”سعد بن معاذ“ بمحافظة الرس في المملكة العربية السعودية، تفاصيل الأيام الأخيرة من حياة الإمام، الذي وافته المنية الجمعة الماضية، وكيف توفي هو ومؤذنه في اليوم نفسه بعد أن ترافقا 30 عامًا لخدمة المسجد نفسه.

وذكر خالد بن صالح العريمة، نجل الإمام، أن والده توفي بسرطان الكبد بعد أن انتشر بجسده، حيث أصيب به قبل 3 سنوات، وكان يتلقى علاجه في مدينة الملك فهد الطبية، مبينًا أنه قبل 10 أيام أبلغه الطبيب أن أجل والده قد دنا ولن يعيش أكثر من شهر وفقًا للظروف الصحية.

وأضاف، أنه لم يطلع والده على ما قاله الطبيب، لكن والده كان يشعر بأنه في أيامه الأخيرة، موضحًا أنه قبل 3 أسابيع من وفاته، قام والده بجمعهم هو وأخوته وأخواته، وأوصاهم بالحفاظ على الصلاة، واعتبرها برًا له حيًا وميتًا، وفق قناة ”العربية“.

بدوره، روى عبدالله نجل مؤذن المسجد ”سالم العريمة“، أن والده كان يعالج في المستشفى بسبب جلطة دماغية أدخلته في غيبوبة، كاشفًا أنه منذ ولد وهو يرى والده يؤذن في المسجد ولم يتخلف عن الأذان إلا عندما أصيب بالجلطة.

وقال أحد أقارب الإمام والمؤذن أن كلا الفقيدين كانا يرقدان في المستشفى لأسباب صحية، وتوفي الإمام بمستشفى الرس، فيما توفي المؤذن بمستشفى بريدة.

يذكر أن إمام المسجد صالح العريمة (54 عامًا) ومؤذنه سالم العريمة (81 عاما) توفيا في اليوم نفسه بعد 30 عامًا من عملهما معًا في المسجد، ودفنا في قبرين متجاورين.

 

الإمام صالح العريمة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com