جامعة سعودية تستضيف فعالية غير مسبوقة حول ”قيادة المرأة للسيارة“

جامعة سعودية تستضيف فعالية غير مسبوقة حول ”قيادة المرأة للسيارة“

المصدر: إرم نيوز

أعلنت جامعة ”الأعمال والتكنولوجيا“ السعودية عن إطلاقها أول فعالية من نوعها تحت شعار ”أكاديمية السيارات 2018″، بعد إصدار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود قرارًا تاريخيًا بالسماح للمرأة بقيادة السيارة في المملكة.

وتستعد الجامعة، الممثلة في كلية الإعلان، لاستضافة الفعالية يوم الخميس بمشاركة نحو 1000 مشارك من الجنسين بهدف نشر مفاهيم ثقافة وتعلم قيادة السيارة.

وتهدف الفعالية إلى تعريف السيدات والطالبات المقبلات على قيادة السيارة بأنواع السيارات وأجزائها التشغيلية وأفضل الطرق الممكنة للمحافظة عليها، وأهم العلامات الإرشادية للطرق.

وستستعرض طالبات كلية الإعلان، أهم حملات التوعية الخاصة بقيادة المرأة للسيارة وتثقيف الطلاب بدورهم في أخلاقيات مشاركة المرأة في الطرق، من خلال 4 مبادئ مهمة هي التثقيف والاحترام والتعاون والتشجيع.

وتتضمن الفعالية بضعة برامج منها التعرف على خصائص السيارات والتعلم على إرشادات الطرق والسيارات المعدلة والتعريف بالدراجات النارية وكيفية التصوير مع سيارة المستقبل وورش عمل عن مواصفات السيارات وكيفية التصرف حين نفاذ البطارية، وما يتعلق بأحوال الطوارئ التي يمكن للسيدات أن يصادفنها أثناء القيادة.

وشدد رئيس جامعة الأعمال والتكنولوجيا، الدكتور عبدالله دحلان، على أهمية رفع معدلات الثقافة لدى المجتمع فيما يتعلق بقيادة المرأة للسيارة مع اقتراب تنفيذ القرار في شهر شوال القادم.

واعتبر دحلان أن المرأة السعودية قوية ومهيّأة مثل أيّ امرأة في العالم، لتولي قيادة السيارة لما تملكه من خلق وسلوك ونبل ومعرفة من أجل تحقيق هدف وطني ومجتمعي يدعو إلى ضرورة ممارسة الحياة العامة والانخراط فيها.

وقال الدكتور عبدالله دحلان إن ”قيادة المرأة ليست قضية دينية، هي مسألة لها علاقة بشكل كامل برغبة المجتمع السعودي، لا نستطيع أن نفرض عليه شيئًا لا يريده، لكن المستقبل تحدث فيه متغيرات، ونتمنى دائمًا أن تكون متغيرات إيجابية“.

من جهتها، قالت عميدة كلية الإعلان في جامعة الأعمال والتكنولوجيا الدكتورة حنين شعيب، إن قرار قيادة المرأة سوف يسهم في زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل، ويقلل من النفقات على السائقين، ويمنح الأسر السعودية مزيدًا من القوة الاقتصادية، كما سيعالج كثيرًا من المشكلات الاجتماعية.

ولفتت إلى أن كلية الإعلان تهدف من خلال تنظيم هذه الفعالية إلى تهيئة المجتمع السعودي وتثقيفه وغرس مبادئ التعامل الصحيحة سواء مع المركبة أو على الطريق وتحقيق أعلى درجة من ممارسة السلوكيات الصحيحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com