المحكمة تبدأ أولى جلساتها في قضية التوأم الداعشي اللذين قتلا والدتهما بالسعودية

المحكمة تبدأ أولى جلساتها في قضية التوأم الداعشي اللذين قتلا والدتهما بالسعودية

المصدر: فريق التحرير

بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة في المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، النظر في محاكمة التوأمين ”خالد وصالح“ اللذين أقدما على طعن وقتل والدتهما ووالدهما وشقيقهما خلال شهر رمضان 2016.

وأقدم الشقيقان التوأمان على طعن والدتهما التي تبلغ 67 عامًا من العمر، ووالدهما البالغ 73 عامًا، وشقيقهما 22 عامًا، بمنزلهم الكائن في حي الحمراء بالرياض، ما أدى إلى مقتل الأم وإصابة الأب وشقيقهما بإصابات خطيرة.

وطالبت النيابة العامة بالحكم على الشقيقين بحد الحرابة، نظرًا لخطورة ما أقدما عليه، بحسب ما ذكرته صحيفة ”سبق“ المحلية.

وكان الشقيقان التوأمان، المنتميان لتنظيم ”داعش“، قد طاردا شقيقهما الأصغر وقبضا عليه فوق سطح المنزل ثم تناوبا على طعنه، ثم توجها إلى والدهما وقاما بسحبه وطعنه، كما أدخلا والدتهما إلى أحد مستودعات المنزل وطعناها بالسكين إلى أن توفيت. ووفقًا للتحريات فلم ينج من هذه المذبحة سوى الشقيقة الصغرى التي اختبأت بإحدى الغرف وأغلقت الباب على نفسها، خوفًا من بطش شقيقيها.

كما كشفت التحريات أن الشقيقان كانا قد انقطعا قبل ارتكاب جريمتهما عن الدراسة مدة عامين بعد وصولهما مرحلة الثاني الثانوي.

ولاذ التوأمان القاتلان بالفرار بعد طعنهما سائق شاحنة فلبينيًا بعدة طعنات، لكن الجهات الأمنية تمكنت لاحقًا من القبض عليهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com