السعودية تفرض ضريبة القيمة المضافة على فواتير الاتصالات

السعودية تفرض ضريبة القيمة المضافة على فواتير الاتصالات

قالت الهيئة العامة للزكاة والدخل في المملكة العربية السعودية، اليوم الخميس، إن ضريبة القيمة المضافة التي ستبدأ بفرضها على عدد كبير من السلع والخدمات مطلع العام المقبل، ستشمل جميع الخدمات المقدمة من قطاع الاتصالات.

وأوضحت الهيئة المسؤولة عن تطبيق الضريبة الجديدة أن”رسوم المكالمات الهاتفية والإنترنت ستخضع لضريبة القيمة المضافة بنسبة 5% ابتداءً من 1 يناير 2018″. نشرته عبر حسابها في موقع “تويتر” أن الخدمات التي تشملها الضريبة، هي: خدمات الاتصال السلكية واللاسلكية (أي فواتير الهاتف الثابت، والجوال، والإنترنت)، ورسوم الاشتراك في التطبيقات الإلكترونية، والمساحات الإعلانية على المواقع الإلكترونية، وتوريدات البرامج الإلكترونية وتحديثها تلك البرامج، وتوريدات المجلات والكتب الإلكترونية”.

ووفقًا لمثال طرحته الهيئة فإن الشخص الذي يدفع فاتورة إجمالية لهاتفه الجوال بقيمة 400 ريال، فإن القيمة سترتفع إلى 420 ريالًا بعد تطبيق الضريبة العام المقبل.

وضريبة القيمة المضافة هي ضريبة تُفرض على جميع السلع والخدمات التي يتم شراؤها وبيعها من قبل المنشآت، مع بعض الاستثناءات، وتُفرض في كل مرحلة من مراحل سلسلة الإمداد، ابتداءً من الإنتاج ومرورًا بالتوزيع، وحتى مرحلة البيع النهائي للسلعة أو الخدمة.