داوود الشريان.. السعوديون يودعون أجرأ إعلامي في تاريخ المملكة بحفاوة كبيرة – إرم نيوز‬‎

داوود الشريان.. السعوديون يودعون أجرأ إعلامي في تاريخ المملكة بحفاوة كبيرة

داوود الشريان.. السعوديون يودعون أجرأ إعلامي في تاريخ المملكة بحفاوة كبيرة

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

هيمن الحديث عن الإعلامي السعودي البارز، داوود الشريان، على تدوينات السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي، وتغطيات وسائل الإعلام المحلية، فيما يشبه حفلة وداع لواحد من أجرأ إعلاميي السعودية بعد قرار مغادرته برنامج ”الثامنة“ الذي ظل يقدمه لأكثر من 5 سنوات على قناة ”إم بي سي“.

وجذب الشريان في يومه الأخير بالبرنامج، أنظار ملايين السعوديين الذين تابعوه منذ العام 2012 وهو يخوض في قضايا اجتماعية واقتصادية ودينية وثقافية وسياسية ترتبط جميعها بقاسم مشترك، هو مساسها بسكان المملكة بشكل وثيق.

وورد اسم الشريان في عناوين نشرات الأخبار التي بثتها محطات التلفزة المحلية، يوم الأحد، بينما ذهبت الصحف المحلية تشرح تاريخ البرنامج وسيرة مقدمه الحافلة بسجل ذهبي من العمل الإعلامي قضاه في عدة مؤسسات معروفة.

وفي موقع ”تويتر“ جذب الوسم (#داوود_الشريان) المغردين السعوديين ليدخل في قائمة ”ترند“ الموقع الذي يجمع الملايين منهم، إذ طالما شد الشريان انتباههم بإثارته قضايا حساسة وجرأته في محاورة ضيوفه وانفعالاته معهم.

وتصدر كبار إعلاميي السعودية توديع الشريان الذي سيتجه نحو مهمة إعلامية جديدة بعيدة عن ”إم بي سي“، وذلك من خلال الإشادة ببرنامجه ودوره في نجاحه باعتماده على عامة الناس في اختيار القضية التي سيناقشها، لا بل واستضافتهم في الاستوديو للحديث عن تلك القضية.

وطوال أكثر من 5 سنوات مضت، شهد استوديو ”الثامنة“ حالات إنسانية بكى فيها الضيوف ومقدم البرنامج، وحالات انفعال صرخ فيها الشريان على محاوريه متهمهم بالتقصير في عملهم، وغيرها من المواقف التي مازال كثير منها عالقًا في أذهان السعوديين.

وفي تكريم من زملاء المهنة، ربط علي جابر مدير مجموعة قنوات MBC، وتركي الدخيل مدير قناة العربية، نجاح برنامج ”الثامنة“ بشخص الشريان من خلال مشاركتهم في وداعه بحلقة البرنامج الأخيرة التي قررت القناة إيقافها بالتزامن مع مغادرة الشريان.

واحتفى مدير القناة السعودية، الإعلامي خالد مدخلي‏، بالشريان من خلال تغريدة طويلة قال فيها: ”داوود الشريان الأستاذ الذي رسم ملامح مدرسة تلفزيونية بهوية سعودية، جذب المشاهد بتلقائيته وصنع التأثير بحجته وكسب حب الناس واحترامهم لأنه كان دائمًا صوت الناس بكل طبقاتهم، أتمنى لك التوفيق يا أبا محمد في مهمتك القادمة“.

وشارك المحامي السعودي البارز، عبدالرحمن اللاحم في وداع الشريان أيضًا، وقال: ”داوود الشريان بالتوفيق لأبي محمد في مهمته الجديدة، ستبقى الثامنة بصمة إعلامية مميزة، لن أنسى الحلقة النارية التي شاركت فيها معه حول التبرعات، و التي أطاحت بالعرعور“.

ووجه الشاعر السعودي، فهد المساعد، شكره للشريان بتغريدة أيضًا قائلًا: ”شكرًا  داوود الشريان، كفيت ووفيت يابو محمد، وبالتوفيق إن شاء الله في محطتك القادمة. الشكر أيضًا لفريق برنامج  الثامنة الاستثنائي“.

وأسهبت زميلته في المهنة، الإعلامية ومقدمة البرامج، روان سليمان الوابل‏، في احتفائها بالشريان، وقالت: ”داوود الشريان استطاع أن يقدم مدرسة إعلامية مختلفة جدًا، اتفقنا معه أو اختلفنا، الشريان مدرسة متفردة جدًا بأسلوبه القريب من الشارع والناس والبسطاء.. كل التوفيق له في محطته القادمة أيًا كانت“.

ولن يغيب الشريان عن الوسط الإعلامي السعودي والعربي، إذ سرت أنباء عن قرب توليه رئاسة هيئة الإذاعة والتلفزيون في المملكة، ليضيف لتاريخه الحافل محطة إعلامية جديدة امتدت عبر سنوات طويلة في دول متعددة ووسائل إعلام مختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com