والد قاتل رئيس بلدية القرى بالسعودية: ابني أذن الفجر وصلى بالمسلمين قبل جريمته

والد قاتل رئيس بلدية القرى بالسعودية: ابني أذن الفجر وصلى بالمسلمين قبل جريمته

المصدر: فريق التحرير

روى والد الموظف، الذي قتل رئيس بلدية القرى ،المهندس علي الزهراني، وانتحر بعد جريمته في المملكة العربية السعودية، تفاصيل اللحظات الأخيرة لابنه الجاني قبل ارتكابه الجريمة وعلاقته بالقتيل، لافتًا إلى أن ابنه تعرض لكثير من الضغوط والمضايقات في عمله، كما هدده رئيس البلدية في وقت سابق بالفصل.

وأوضح الأب، منصور الوزاب والد الجاني، أن ابنه ”فهد“ جاء إلى منزله ليلة الحادث ،وأنجز له بعض المهام، ثم اتجه مع والدته لشراء سيارة جديدة، وأذن الفجر في ذلك اليوم ،وصلى بالمسلمين جماعة، ثم عاد إلى المنزل بعدما أوصل أبناءه إلى المدرسة ؛استعدادًا للذهاب إلى عمله، وكان هادئًا ولم يبد عليه أي انفعال أو غضب. بحسب صحيفة ”المدينة“.

وأضاف، أنه في يوم الجريمة، استدعى رئيس البلدية المقتول ابنه للحضور إلى مكتبه، وحدثت بينهما مشادة لا يعلم تفاصيلها أو ماهيتها ،ثم حدثت الجريمة، مبينًا أن ابنه كان دائمًا يتعرض لضغوط ومضايقات في العمل من رئيس البلدية.

وقال الأب إن رئيس البلدية كان يكلف ابنه بأعمال إضافية وهدده بالفصل، وأنه كان يشكو لوالدته وزوجته منه، مؤكدا أن رئيس البلدية أرغمه ذات يوم على توقيع الحضور في مبنى البلدية بالأطاولة ثم الذهاب لمقر عمله بالورشة على طريق بيدة ثم العودة مرة أخرى لمبنى البلدية لتوقيع الانصراف، دون مراعاة للبعد المكاني وظروف توصيل أبنائه من وإلى المدرسة.

وطالب والد الجاني بالاطلاع على التحقيقات وتقارير الطب الشرعي لرغبته في إظهار الحقيقة، مضيفًا أن الجهات الأمنية لا تزال تحتفظ بجوال ابنه ،ومحفظته، وسيارته.

وأكد أن ابنه كان من خيرة الناس خلقًا ،وأدبًا، وسباقًا لخدمة الجميع ،وهو أقدم موظف في البلدية ،وعمل سكرتيرًا للمجلس البلدي ،وكل الموظفين جاؤوا من بعده، لافتًا إلى أن ابنه لديه 3 أبناء ذكور وطفلة واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com