أطفال يصطفون في طوابير للحصول على الطعام في غزة
أطفال يصطفون في طوابير للحصول على الطعام في غزةرويترز

وسط القصف والحرب.. المجاعة تفاقم معاناة أهالي غزة

قالت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية إن الجوع يجتاح جميع أرجاء مخيم المواصي في غزة، فيما تحاول الأمهات خبز حفنات قليلة من الدقيق الفاسد لتوفير الطعام لأطفالهن.

ووصفت الصحيفة المعاناة في المخيم تقول: "إنك لتجد الجوع في أجساد الأطفال المرهقين المُطرحين أرضاً، وفي الطعام الفاسد، وفي ثديي كاميليا صبح، وهي أم لخمسة أطفال، لم تعد قادرة على إرضاع طفلها"، وقالت إنها "تشعر وأطفالها بالدوار والصداع".

وسابقاً، أبلغ الجيش الإسرائيلي "صبح" وعائلتها بإخلاء الشمال والذهاب إلى مخيم المواصي، كي يكونوا في مأمن، لكنهم ليسوا بمأمن من الجوع والمرض والعطش، وهي ظروف قد تؤدي لموتهم أيضاً.

وبينما وصل إجمالي عدد الوفيات في غزة إلى 21672 والمصابين نحو 55000، أشار تقرير لمبادرة التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي التابعة للأمم المتحدة إلى أن "جميع سكان غزة يعانون من مستويات متأزمة من الجوع، بينما يواجه ربعهم ظروفاً كارثية".

أخبار ذات صلة
عشرات القتلى والجرحى بغارات إسرائيلية على قطاع غزة

وبحسب ما ذكرت "ذا تايمز"، فإن "هذا أعلى مستوى من انعدام الأمن الغذائي الذي يتمثل في نقص شديد في الغذاء، والجوع، واستنفاد القدرات على التكيف".

وتعزى تلك المجاعة بشكل كامل إلى الحرب وليس للجفاف أو تلف المحاصيل، إذ يمنع القصف الإسرائيلي والقتال البري والقيود التي يضعها الجيش الإسرائيلي وعمليات التفتيش على الحدود مع مصر من وصول الطعام، إذ كان يدخل إلى غزة ما بين 150 و180 شاحنة طعام يومياً.

ونقلت الصحيفة عن منسق الطوارئ في منظمة أطباء بلا حدود في غزة، نيكولاس باباكريسوستومو، قوله: "نحن أبعد ما يكون عن الاستجابة الإنسانية لشعب غزة.. لا أحد يأكل جيداً".

المصدر: صحيفة "ذا تايمز" البريطانية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com