وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورني خلال مؤتمر صحفي في مصر
وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورني خلال مؤتمر صحفي في مصررويترز

"سباق دبلوماسي" فرنسي أمريكي حول غزة

ترى وسائل إعلام فرنسية أن باريس تخوض سباقا مع واشنطن؛ بهدف الوصول إلى حل ينهي الحرب في قطاع غزة، مشيرة إلى تزامن زيارة وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورني إلى المنطقة، مع الجولة التي يجريها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.

وأشارت محطة "تي.إف.1" الفرنسية، إلى "وجود منافسة حول الوضع في غزة بين باريس وواشنطن"، لكنها تساءلت عن الفائز في نهاية المطاف.

وقالت المحطة إذا "أردنا أن نصدق التأكيدات التي كشفت عنها صحيفة نيويورك تايمز، فإن المناقشات في باريس ستطرح على الطاولة هدنة مبدئية مدتها 30 يومًا؛ مما قد يسمح بالإفراج عن النساء وأكبر الأسرى بالإضافة إلى الجرحى".

وتابعت :"ستجرى بعد ذلك دبلوماسية مكثفة لمفاوضات جديدة؛ لإتاحة إطلاق سراح الرجال والجنود لمدة 30 يومًا إضافية".

أخبار ذات صلة
"في واجهة الأحداث".. جولة بلينكن الخامسة هل تكون "حاسمة"؟

وبدأ سيجورني، جولته من القاهرة، لعقد مباحثات حول الأزمة في غزة، وبحث العلاقات الفرنسية المصرية.

وأكد الوزير الفرنسي على خصوصية العلاقات المصرية الفرنسية، مشيرا أن سبب اختياره لمصر كمحطة أولى لجولته، يأتي لتقارب وجهات النظر والرؤى بين باريس والقاهرة حول الحرب في غزة، لاسيما الرفض التام للطرفين للتهجير القسري للفلسطينيين من غزة.

وتناولت مباحثات الوزير الفرنسي خطورة اتساع رقعة الصراع في الشرق الأوسط، وتهديد حركة الملاحة في البحر الأحمر، والأعمال العسكرية في سوريا والعراق والحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وبالتزامن مع ذلك، وصل بلينكن إلى السعودية في مستهل جولة ستقوده أيضا إلى إسرائيل ومصر وقطر، وهي خامس زيارة يقوم بها إلى المنطقة منذ بدء الحرب على غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com