غزّيون يحصلون على مساعدات غذائية من الأونروا
غزّيون يحصلون على مساعدات غذائية من الأونرواأ ف ب

دول تعلق تمويلها للأونروا وأخرى قررت مواصلته

أعلنت دول رئيسة مانحة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) تعليق تمويلها في أعقاب اتهام إسرائيل موظفين في الوكالة التابعة للأمم المتحدة بالضلوع في الهجوم الذي شنته حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت إسرائيل، التي تأمل في "منع" جميع أنشطة الوكالة، إنها تهدف إلى ضمان "ألا تكون الأونروا جزءا من المرحلة" التي تلي الحرب بين إسرائيل وحركة حماس.

ومن جانبها، أكدت السلطة الفلسطينية، السبت، أن الأونروا بحاجة إلى "الدعم" وليس إلى "وقف الدعم والمساعدات".

دول علّقت التمويل

الولايات المتحدة

قال الناطق باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر في بيان: "إن الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء المزاعم القائلة إن 12 موظفًا لدى الأونروا قد يكونون متورطين في الهجوم، مطالبة الوكالة بالرد "على هذه الاتهامات وأن تتخذ أي إجراء تصحيحي مناسب".

أخبار ذات صلة
واشنطن تعلق تمويل "أونروا" بعد مزاعم مشاركة 12 موظفا في هجوم 7 أكتوبر

كندا

قال وزير التنمية الدولية الكندي أحمد حسين، الجمعة، إن "كندا علقت مؤقتا أي تمويل إضافي للأونروا فيما تجري تحقيقًا معمقًا حول هذه الاتهامات"، في وقت عبرت فيه عن قلقها من الأزمة الإنسانية في غزة.

أستراليا

أعربت وزيرة الخارجية الأسترالية بيني وونغ عن "قلق بالغ" من الاتهامات المساقة ضد الأونروا، قائلة عبر منصة إكس: "نتواصل مع شركائنا وسنعلق مؤقتا دفع التمويلات".

إيطاليا

كتب وزير الخارجية الإيطالي أنتونيو تاياني عبر منصة إكس: "علقت الحكومة الإيطالية تمويل الأونروا بعد هجوم حماس، واصفًا "حماس ومعادات السامية، بقوات الأمن الخاصة النازية".

المملكة المتحدة

أعربت وزارة الخارجية البريطانية عن "الاستياء إزاء المزاعم حول تورط موظفين في الأونروا في هجوم السابع من أكتوبر"، مؤكدة أنه سيتم تعليق المساعدات بينما "نراجع هذه الادعاءات المثيرة للقلق".

فنلندا

وفي فنلندا، اعتبرت وزارة الخارجية الاتهامات الموجهة ضد موظفي الأونروا ب"الخطيرة"، ودعت السبت إلى إجراء "تحقيق مستقل وشامل".

هولندا

أما هولندا، فقد أعلن وزير التجارة والتنمية جيفري فان ليوفين تجميد تمويل الأونروا بينما يتم إجراء تحقيق، معربا عن شعور الحكومة بـ"صدمة شديدة"، قائلا إن هجوم حماس "نفذ بأموالنا".

ألمانيا

بدورها، قالت وزارتا الخارجية والتنمية الألمانيتان مساء السبت، إنه "طالما لم يتم توضيح الاتهام فإن برلين بالاتفاق مع دول مانحة أخرى، ستمتنع في الوقت الحالي عن الموافقة على تقديم مزيد من الموارد".

اليابان

كما أعلنت اليابان مساء الأحد أنها ستعلّق بدورها تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بسبب الاتهامات الإسرائيلية، مؤكدة مواصلة الجهود لتحسين الوضع الإنساني في غزة عبر دعم منظمات أخرى.

النمسا

وأعلنت النمسا في بيان، اليوم الإثنين، تعليق كل تمويلها للأونروا، داعية إلى "إجراء تحقيق شامل وسريع ولا تشوبه شائبة" حول هذه الادعاءات، مع مواصلة مساعداتها الإنسانية للسكان المدنيين في غزة والمنطقة.

رومانيا

كتبت وزارة الخارجية الرومانية على منصة "إكس" الإثنين: "لن يكون هناك أي تبرع طوعي آخر من رومانيا إلى الأونروا قبل انتهاء التحقيق".

أخبار ذات صلة
أونروا لـ"إرم نيوز": وجودنا في غزة غير مرتبط برغبة جهات أو أشخاص

دول تنتظر نتائج التحقيق

سويسرا

أعلنت سويسرا التي بلغت مساهماتها للأونروا نحو 20 مليون فرنك سويسري (23 مليون دولار) في السنوات الأخيرة، أنها لم تتخذ قرارا بعد بشأن الموافقة على تقديم التمويل لعام 2024 إلى حين البت في الاتهامات.

وأضافت: "لن يُتخذ أي قرار بشأن هذه الدفعة حتى نحصل على مزيد من المعلومات حول الاتهامات الخطرة ضد موظفي الأونروا".

فرنسا

قالت وزارة الخارجية الفرنسية، الأحد: "لا تعتزم فرنسا صرف دفعة جديدة للربع الأول من عام 2024 وستقرر متى يحين وقت الإجراءات التي يجب اتخاذها بالتعاون مع الأمم المتحدة والجهات المانحة الرئيسة، من خلال ضمان مراعاة كل متطلبات شفافية المساعدات والأمن"، وأعلنت أنها تنتظر نتائج التحقيق.

الاتحاد الأوروبي

طالبت المفوضية الأوروبية، الإثنين، بتدقيق "عاجل" في عمل الوكالة الأممية، "لتحديد مستقبل التمويلات المقبلة".

دول قررت مواصلة التمويل

النرويج

أعلن وزير الخارجية النرويجي إسبن بارث إيدي، في بيان، أن "النرويج قررت مواصلة تمويلها"، داعية إلى تجنب "فرض عقاب جماعي على السكان في غزة".

وأضاف: "بينما أشارك القلق بشأن الادعاءات الخطيرة للغاية ضد بعض موظفي الأونروا، فإنني أحث المانحين الآخرين على النظر في العواقب الأوسع نطاقا لخفض تمويل الأونروا في هذا الوقت من الأزمة الإنسانية الشديدة".

إسبانيا

قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس أمام مجلس النواب، الإثنين: "لن نغيّر علاقتنا مع الأونروا (...) وهي وكالة للأمم المتحدة أساسية لمعالجة الوضع الإنساني".

وأضاف أن إسبانيا "ستتابع" رغم ذلك "التحقيق الداخلي" الذي أعلنت الوكالة الأممية القيام به "والنتائج التي قد يؤدي إليها".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com