مريض كلى يتلقَّى العلاج في مستشفى شهداء الأقصى
مريض كلى يتلقَّى العلاج في مستشفى شهداء الأقصىإرم نيوز

الحرب تحرم مرضى الكلى في غزة من حقهم بالعلاج

بجسد مرهق، يصف محمود شاهين، معاناة مرضى الكلى في قطاع غزة، وأوجاعهم التي تزداد مع تواصل الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

محمود شاهين، هو واحد من مئات مرضى الكلى في قطاع غزة، الذين يعانون أوضاعًا صعبة جراء تقليص عدد جلسات "الغسيل" المخصصة أسبوعيًا، بسبب خروج المستشفيات عن الخدمة إثر الاستهداف الإسرائيلي، فضلاً عن نفاد المواد الطبية.

يقول شاهين لـ"إرم نيوز": "كنت أخضع قبل الحرب لجلسات غسيل الكلى في مستشفى نورة الكعبي للكلى الصناعية 3 مرات أسبوعيًا، تمتد كل جلسة إلى 4 ساعات متواصلة، حيث كنت أشعر بالراحة بعد كل جلسة".

مرضى خلال جلسة لغسيل الكلى في غزة
مرضى خلال جلسة لغسيل الكلى في غزةإرم نيوز

وأضاف :" بعد القصف الإسرائيلي المستمر للبيوت والأحياء السكنية وحصار المستشفى الأندونيسي، وقسم نورة الكعبي بالدبابات والآليات العسكرية، وعدم تمكني من تلقي العلاج اضطُِررت إلى النزوح من شمال القطاع باتجاه المحافظة الوسطى مشيًا على الأقدام عبر شارع صلاح الدين بين الدمار وأصوات الانفجارات لمسافة تزيد على 15 كيلو مترًا".

وبعد وصوله إلى مركز للإيواء في دير البلح اتجه محمود شاهين إلى مستشفى شهداء الأقصى للخضوع لجلسة غسيل كلى، لكنه اضطُر للانتظار لأكثر من 6 ساعات جراء تكدس المرضى، بحسب قوله.

وأوضح السيد شاهين، أن الأطباء في قسم غسيل الكلى أخبروه بأنه سيخضع فقط لجلستيْ غسيل كلى أسبوعيًا، تمتد كل جلسة لساعتين ونصف، بعد تضاعف أعداد المرضى لأكثر من 3 أضعاف وسط عدم توافر الأجهزة اللازمة، والوقود لتشغيل القسم.

من جهته، قال استشاري أمراض الباطنة وغسيل الكلى الدكتور حسام جودة، إن الحرب أجبرت الأطباء على تقليص عدد جلسات العلاج لمرضى الكلى، وهو ما أثر سلبًا على المرضى.

وأضاف جودة في حديث لـ"إرم نيوز"، أن "استهداف المستشفيات والقطاع الصحي من قبل الجيش الإسرائيلي، وحرمان مئات المرضى من حقهم بالعلاج، وإجبارهم على النزوح لمسافات طويلة لتلقي خدمات علاجية منقوصة، كل ذلك يعرّض حياتهم للخطر والموت، نظرًا لعدم اكتمال البروتوكول العلاجي الخاص بهم.

وحذَّر من أن حرمان مرضى غسيل الكلى من الحصول على العلاج الكافي يهدد بكارثة صحية.

د.خليل الدقران: إسرائيل توقع على قرار بإعدام مرضى الكلى في غزة
د.خليل الدقران: إسرائيل توقع على قرار بإعدام مرضى الكلى في غزةإرم نيوز

بدوره، قال الناطق باسم مستشفى شهداء الأقصى ومشرف أقسام الاستقبال والطوارئ د.خليل الدقران، إن الجيش الإسرائيلي بسعيه إلى إخراج المستشفى عن الخدمة يوقّع على قرار اعدام ميداني لحياة أكثر من 350 مريضًا بالفشل الكلوي لجأوا إلى المستشفى من عدة محافظات بعد تدمير مستشفيات محافظتي غزة وشمال غزة.

وبين الدقران في حديث لـ"إرم نيوز"، أن "الخدمة العلاجية التي يقدمها المشفى لمرضى غسيل الكلى منقوصة نظرًا لازدياد عدد المرضى بعد تضاعف العدد لأكثر من 3 أضعاف، بعد أن كان المستشفى يقدم الخدمة لـ 120 مريضًا قبل الحرب".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com