غزيون يتسلمون مساعدات من الأونروا
غزيون يتسلمون مساعدات من الأونروارويترز

قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيل لأكبر مخازن "الأونروا" وسط رفح

أعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس في قطاع غزة، أن أربعة أشخاص قتلوا في قصف إسرائيلي استهدف مستودع دقيق لـ"الأونروا" معروفا باسم "ويرهاوس"، في حي الجنينة وسط رفح جنوبي القطاع.

ووثقت "فرانس برس" نقل ضحايا أصيبوا في الضربة إلى مستشفى النجار في رفح، وقالت إن واحدًا منهم على الأقل موظف في الأمم المتحدة.

وذكر مصدر في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، أن مستودع "ويرهاوس" في حي الجنينة وسط رفح هو أكبر مخازن الوكالة في جنوب قطاع غزة وهو يستقبل المساعدات القادمة من معبري رفح وكرم أبو سالم قبل توزيعها.

وأكدت المتحدثة باسم الوكالة جولييت توما في تصريح للوكالة، وقوع عدد من الجرحى نتيجة القصف.

وقالت توما: "ليس لدينا حتى الآن مزيد من المعلومات حول ما حدث بالضبط ولا عدد الموظفين الذين تأثروا بذلك. لدينا تقارير عن مقتل اثنين من موظفي الأونروا على الأقل".

وأوضحت أن "الأونروا تستخدم هذا المرفق لتوزيع المواد الغذائية التي تشتد الحاجة إليها وغيرها من المواد المنقذة للحياة على النازحين في جنوب غزة".

ويأتي قصف المستودع مع ازدياد المخاوف بشأن تدهور الأوضاع الإنسانية في غزة، حيث تنفذ إسرائيل حملة قصف مدمرة اتبعتها باجتياح بري؛ بهدف القضاء على حركة حماس.

أخبار ذات صلة
"مدينة الخيام".. هل تدفع الأزمة الإنسانية في رفح الفلسطينيين نحو سيناء؟

وتقول وزارة الصحة في القطاع الذي تديره حماس، إن النقص الحاد في الماء والطعام في غزة بعد أكثر من خمسة أشهر من الحرب أدى إلى وفاة 27 شخصا بسبب سوء التغذية والجفاف، معظمهم من الأطفال.

وتقول وكالات الإغاثة، إن عمليات التفتيش الأمنية الإسرائيلية المرهقة للشحنات التي تدخل القطاع تبطئ تسليم المساعدات، وإن بعضها يعاد لنقله مواد ترفض إسرائيل إدخالها.

وتقول السلطات الإسرائيلية، إن العرقلة ناجمة عن تراكم المساعدات على الجانب الفلسطيني؛ لعدم وجود شاحنات كافية لتوزيعها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com