تشييع عناصر من ميليشيا حزب الله العراقي
تشييع عناصر من ميليشيا حزب الله العراقيأ ف ب

مصدر لـ"إرم نيوز": قادة ميليشيات يغادرون العراق تجنبا لاستهدافهم

دفعت المخاوف من الاستهداف الأمريكي، قادة في ميليشيات عراقية موالية لطهران، إلى مغادرة البلاد لإيران ولبنان، بعيد تنفيذ هجمات على قواعد عسكرية تؤوي جنودا أمريكيين، بحسب قيادي بارز في كتائب حزب الله العراقي.

وقال القيادي، لـ"إرم نيوز"، طالبا عدم نشر اسمه، إن "بعض قادة الفصائل الميدانية، أصبحت خارج العراق وتدير بعض العمليات من خارج الحدود العراقية من لبنان وإيران، خشية تصفيتها كما حدث مع (أبو تقوى) المسؤول العسكري لحركة النجباء، الذي اغتالته واشنطن قبل أيام وسط العاصمة العراقية بغداد".

وتفاقمت مخاوف قادة الميليشيات، بعد إصابة جنود أمريكيين بهجوم شنته "المقاومة الإسلامية في العراق" على قاعدة عين الأسد، غربي البلاد، قبل أيام.

وكشف القيادي أن "قادة الفصائل المسلحة (الخط الأول، الخط الثاني، الخط الثالث) اتخذوا إجراءات أمنية مشددة في كل تحركاتهم خشية من أي رد أمريكي يستهدفهم أو يستهدف مقراتهم في بغداد وباقي المحافظات".

وبين أن "قادة الفصائل تلقوا تحذيرات شبه رسمية من جهات حكومية عراقية من احتمالية رد فعل عسكري أمريكي".

أخبار ذات صلة
هجوم على قاعدة "عين الأسد" الأمريكية في العراق

وأضاف أن "عناصر الحشد الشعبي في جرف الصخر وكذلك المناطق الصحراوية في الأنبار وكركوك وصلاح الدين دخلوا بحالة إنذار وفق عملية انتشار متفرقة للعناصر خشية الاستهداف مع رصد طيران مسير مجهول في سماء بغداد وكذلك المحافظات الأخرى، وتم إبلاغ قيادة العمليات المشتركة بشأن ذلك من قبل القوات على الأرض لكن دون أي فعل".

وتعليقا على ذلك، قال المحلل السياسي والأمني المقيم في واشنطن نزار حيدر، لـ"إرم نيوز"، إن "الرد العسكري الأمريكي على الميليشيات العراقية أمر متوقع بأي لحظة وبأي مكان، خصوصًا بعد وقوع إصابات بصفوف الجيش الأمريكي في قاعدة عين الأسد".

ويرى المحلل العسكري أن "الولايات المتحدة الأمريكية، لديها القدرة الاستخباراتية والمعلوماتية لتتبع أي من قادة تلك الميليشيات داخل العراق أو خارجه".

ويعتقد حيدر أن "واشنطن غيرت سياستها في الرد على الميليشيات من خلال قصف مقرات لهم أو عناصر بمناطق صحراوية، إلى تصفية القادة المسؤولين عن استهداف مصالح الجيش الأمريكي"، لافتا إلى أن "هذا الأمر تأكد خلال الاجتماعات الأمريكية العراقية".

ومنذ منتصف تشرين الأول/أكتوبر، استهدفت عشرات الهجمات القوات الأمريكية وقوات التحالف المنتشرة في العراق وسوريا لمحاربة تنظيم داعش المتشدد، على خلفية الحرب في قطاع غزة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com