معاناة النازحين في غزة
معاناة النازحين في غزةرويترز

مسؤولون فلسطينيون: آثار طويلة الأمد ستتركها الحرب على غزة

تسود مخاوف في الأوساط الفلسطينية حول الآثار طويلة الأمد التي ستتركها الحرب على قطاع غزة، خاصة وأنها أطول حرب تخوضها مع إسرائيل، وطالت مختلف مناحي الحياة التعليمية والصحية والاقتصادية والبيئية.

وتسببت الحرب بدمار كبير للغاية في مختلف القطاعات في غزة، خصوصا في ضوء استخدام إسرائيل القوة المفرطة، حيث قامت بتدمير المباني والمرافق الصحية والبيئية، وهو ما أدى إلى خروج تلك المباني عن الخدمة.

وبفعل الحرب، توقفت المدارس والجامعات، بسبب الدمار الكبير الذي لحق بها، علاوة على أن معظمها تحول إلى مراكز إيواء لمئات الآلاف من النازحين؛ مما أدى لتدمير جميع مرافقها والمعدات التي بداخلها.

دمار كبير

وبحسب المكتب الإعلامي الحكومي، فقد دمّر الجيش الإسرائيلي 99 مدرسة وجامعة و253 مسجداً و3 كنائس بشكل جزئي، كما تسبب بإخراج 30 مستشفى و53 مركزاً صحياً عن الخدمة، وتسبب بتدمير 150 مؤسسة صحية جزئياً.

وألقى الجيش الإسرائيلي 65 ألف طن من المتفجرات على القطاع؛ مما أدى إلى تدمير 70 ألف وحدة سكنية كلياً و290 ألف وحدة سكنية جزئياً، إضافة إلى تدمير نحو 200 موقع أثري وتراثي، وفق المكتب الإعلامي الحكومي.

وأكدت جميع بلديات القطاع، أنها تواجه صعوبات في تقديم الخدمات الصحية والبيئية، وأوقفت بعضاً من خدماتها المهمة والحيوية بسبب القصف الإسرائيلي ونقص الوقود والدمار الكبير في معداتها والآليات الخدماتية.

كوارث بيئية وصحية

وقال الناطق باسم بلدية غزة، حسني مهنا إن "الحرب الإسرائيلية تسببت بتوقف جميع خدمات البلدية عن العمل، وأدت إلى كوارث بيئية وصحية غير مسبوقة على سكان المدينة"، مبيناً أن المرافق الحيوية للبلدية تحتاج لسنوات من أجل إعادة تأهيلها.

وأوضح "مهنا" في حديث لـ"إرم نيوز"، أن "جميع بلديات القطاع تعرضت للاستهداف الإسرائيلي وأخرجت خدماتها الحيوية من الخدمة"، لافتاً إلى أن "خدمات الصرف الصحي وجمع النفايات متوقفة كلياً مما سيؤدي لانتشار الأمراض والأوبئة الخطيرة".

وأكد بأن "الجيش الإسرائيلي تعمد استهداف المرافق الخدماتية والبيئية لجعل غزة غير صالحة للحياة"، مطالبا المجتمع الدولي بضرورة التدخل، والعمل على وقف الحرب، والبدء بخطة عاجلة لإعادة إعمار القطاع".

وبين أن "غزة تحتاج لسنوات طويلة من أجل إعادة تأهيلها وجعلها قابلة للحياة مرة أخرى"، مؤكداً أن "هناك مخاوف من تسرب مواد خطرة للتربة وتلوث مياه الخزان الجوفي، خاصة بسبب الأسلحة المحرمة دولياً التي يستخدمها الجيش الإسرائيلي في قصف غزة".

منطقة غير صالحة للحياة

في السياق ذاته، قال الخبير البيئي نضال كيلاني، إن "قطاع غزة من الناحية العلمية أصبح منطقة غير صالحة للحياة، خاصة وأن الحرب الإسرائيلية دمرت مختلف القطاعات البيئية والصحية".

وأوضح كيلاني، في حديث لـ"إرم نيوز" بأن "القطاع يفتقر لمياه الشرب وأدنى الاحتياجات الإنسانية، وأن تكدس السكان بمراكز الإيواء سيكون له الأثر البيئي الخطير على السكان".

وأشار إلى أن "توقف تصريف مياه الصرف الصحي ومعالجتها سيؤدي إلى تدمير التربة ومياه الخزان الجوفي والبحر أيضاً"، مشدداً على أن "كل ذلك سيؤدي إلى استحالة عيش السكان بالقطاع، وحاجته لخطط عاجلة لإنقاذه".

ولفت "كيلاني" إلى أن "القطاع البيئي من أكثر القطاعات تضرراً بسبب الحرب الإسرائيلية، من ناحية توقف الخدمات من قبل البلديات، ومن ناحية المواد المدمرة التي تستخدمها إسرائيل في أسلحتها وصواريخها".

وبين أن "القطاع بحاجة لتدخل عاجل من قبل المؤسسات الدولية ومراكز الأبحاث العالمية لتحسين الوضع البيئي فيه، أو وضع خطط استثنائية توفر للسكان الخدمات اللازمة"، مرجحاً أن يسجل القطاع انتشاراً للأمراض السرطانية والأوبئة بشكل غير مسبوق خلال الفترة المقبلة.

التعليم خارج الخدمة

أخبار ذات صلة
الكلاب تنهش أشلاء الأموات في غزة والجوع ينخر أجساد الأحياء

بدوره، قال الناطق باسم وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، صادق الخضور، إن "الحرب الإسرائيلية أثرت على الحياة العلمية لمئات الآلاف من طلبة المدارس والجامعات في غزة"، لافتاً إلى أن هناك صعوبة في حصر الأضرار الكبيرة لقطاع التعليم.

وأوضح الخضور، في حديث لـ"إرم نيوز" أن "جميع المدارس في غزة لا يمكنها العودة للتدريس سواء خلال العام الحالي أو العام المقبل، لا سيما مع تدمير جميع المقتنيات، بالإضافة إلى أنها تؤوي آلاف النازحين"، مبيناً أن ذات الأمر تعاني منه الجامعات.

وأضاف: "حتى اللحظة لا يوجد لدى الوزارة أي خطة للتعامل مع الوضع التعليمي المأساوي في غزة، وهناك آلاف طلبة الثانوية العامة مهددون بخسارة مستقبلهم التعليمي بسبب الحرب، إلى جانب الآلاف من طلبة المرحلة الأساسية".

وأشار "الخضور" إلى أن "الآثار الصعبة على قطاع التعليم في غزة ستمتد لسنوات طويلة"، داعيا المجتمع الدولي إلى ضرورة وضع خطط عاجلة من أجل دعم قطاع التعليم"، متهماً إسرائيل بتعمد استهداف المدارس والجامعات في إطار حرب تجهيل الشعب الفلسطيني.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com