رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهوأ ف ب

"الإندبندنت": افتقار نتنياهو إلى رؤية للتعايش السلمي يفاقم حرب غزة

قالت صحيفة بريطانية إن عناد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وافتقاره إلى رؤية للتعايش السلمي وسط تزايد الأصوات المطالبة بوقف إطلاق النار، يؤديان إلى تفاقم الصراع في غزة.

وأوضحت صحيفة "الإندبندنت"، في تقرير لها، أن نهج المواجهة الذي يتبعه نتنياهو أدى إلى توتر علاقات إسرائيل مع حلفائها، لاسيما الولايات المتحدة.

وبينت أنه في مواجهة تصاعد الخسائر البشرية والانتكاسات الدبلوماسية، أصبحت قيادة نتنياهو موضع شك على نحو متزايد، ما يسلط الضوء على الحاجة الملحة إلى نهج جديد لحل الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني.

ولفتت إلى ما تشهده إسرائيل من احتجاجات واسعة النطاق، تطالب بإقالة رئيس الوزراء من منصبه، الأمر الذي يعكس المعارضة المتزايدة لطريقة تعامله مع الصراع في غزة.

متظاهر في تل أبيب يحمل لافتة تظهر خمسة وجوه لرئيس الوزراء الإسرائيلي ملطخة ببصمات اليد الحمراء
متظاهر في تل أبيب يحمل لافتة تظهر خمسة وجوه لرئيس الوزراء الإسرائيلي ملطخة ببصمات اليد الحمراءأ ف ب

وبعد أن كان نتنياهو يتمتع في البداية بدعم واسع النطاق أثناء هجوم حركة حماس على جنوب إسرائيل، تراجعت شعبيته مع ارتفاع عدد الضحايا وبقاء السلام بعيد المنال، وفق الصحيفة.

وأكدت "الإندبندنت" أنه مع مقتل وجرح عشرات الآلاف من الفلسطينيين، وتهديد الاستقرار الإقليمي، وتعمق العزلة الدولية، تواجه قيادة نتنياهو تدقيقًا شديدًا.

وقالت إن فشل نتنياهو في تأمين إطلاق سراح الرهائن المحتجزين لدى حماس في غزة، وعجزه عن تحييد قيادة الحركة الفلسطينية، سببانِ في تفاقم السخط العام داخل إسرائيل.

ولفتت إلى أن عدم سعي نتنياهو لإيجاد حل قابل للتطبيق للصراع الإسرائيلي - الفلسطيني كان سببًا في إثارة المخاوف على المستويين المحلي والدولي، مؤكدة أن رفضه لحل الدولتين وإحجامه عن الانخراط في حوار هادف يسهم بشكل أكبر في هذا المأزق.

ورأت الصحيفة أنه مع تصاعد التوترات وتزايد الخسائر البشرية، فإن هناك حاجة ملحة لقيادة إسرائيلية حكيمة تعطي الأولوية للسلام والاستقرار في المنطقة.

أخبار ذات صلة
مع اشتعال الاحتجاجات.. هل تسعف جبهات الحرب الخارجية نتنياهو داخلياً؟

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com