أحد المستشفيات في قطاع غزة
أحد المستشفيات في قطاع غزةرويترز

إجلاء أطباء أمريكيين كانوا محاصرين في أحد مستشفيات غزة

أعلن البيت الأبيض، الجمعة، أن مجموعة من الأمريكيين العاملين في المجال الطبي غادروا قطاع غزة بعد أن حوصروا في المستشفى الذي كانوا يقدمون فيه خدماتهم.

وكانت تقارير أفادت، الأسبوع الماضي، بعدم قدرة الأطباء الأمريكيين على مغادرة غزة، بعد أن أغلقت إسرائيل معبر رفح الحدودي. ومن بين هؤلاء 10 من أعضاء الجمعية الطبية الفلسطينية الأمريكية ومقرها الولايات المتحدة، الذين كانوا يعتزمون المغادرة بعد مهمة استمرت أسبوعين بالمستشفى الأوروبي في مدينة خان يونس القريبة من رفح.

وقال جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، للصحفيين، إن "17 من الأطباء الأمريكيين والعاملين في مجال الرعاية الصحية خرجوا يوم الجمعة من غزة من أصل 20".

وأفاد متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية لـ"رويترز" بأن "بعض الأطباء الذين تقطعت بهم السبل شقوا طريقهم إلى بر الأمان بمساعدة السفارة الأمريكية في القدس".

وأشار مصدر مطلع إلى أن ثلاثة من الأطباء الأمريكيين اختاروا عدم مغادرة غزة، مضيفا أن الأطباء الذين بقوا يدركون أن السفارة الأمريكية قد لا تكون قادرة على تسهيل مغادرتهم كما فعلت أمس الجمعة.

وذكرت الجمعية الطبية الفلسطينية الأمريكية، وهي منظمة غير ربحية مقرها الولايات المتحدة، أن فريقها المكون من 19 متخصصا في الرعاية الصحية، بينهم عشرة من الأمريكيين، كان قد مُنع من الخروج من غزة بعد مهمتهم التي استمرت أسبوعين.

وقالت الجمعية على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء إن لديها المزيد من الأطباء الذين ينتظرون دخول غزة ليحلوا محل الذين يحاولون المغادرة.

وسيطرت إسرائيل على معبر رفح الحدودي بين غزة ومصر وأغلقته في السابع من مايو/أيار؛ ما أدى إلى تعطيل طريق حيوي للأشخاص والمساعدات من وإلى القطاع الذي لحق به الدمار.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com