سفينة مساعدات متجهة إلى غزة
سفينة مساعدات متجهة إلى غزةرويترز

قبرص: شحنة مساعدات ثانية تبحر لغزة في الأيام المقبلة

 قال وزير الخارجية القبرصي، اليوم الأربعاء، إن شحنة ثانية من المساعدات سيتم إرسالها من قبرص إلى قطاع غزة في الأيام المقبلة، مشيرًا إلى زيادة الترحيب بأن الجزيرة يمكن أن تلعب دورًا محوريّا في إيصال الإمدادات عن طريق البحر إلى القطاع.

وغادرت من قبرص، أمس الثلاثاء، سفينة تحمل نحو 200 طن من المساعدات الغذائية لغزة عبر طريق بحري جديد لم يختبر بعد.

وتقول وكالات إغاثة إن سكان غزة معرضون لخطر المجاعة بعد خمسة أشهر من الحرب، بحسب رويترز.

وذكر وزير الخارجية القبرصي كونستانتينوس كومبوس أن هناك شحنة جديدة في طور الإعداد.

ودعت قبرص، وهي الدولة الأقرب جغرافيًا إلى الشرق الأوسط بين دول الاتحاد الأوروبي، على مدى أشهر، إلى قبول خطتها لإنشاء ممر بحري مباشر لساحل غزة، في ظل العقبات الخطيرة التي تحول دون وصول المساعدات عن طريق البر.

أخبار ذات صلة
قبرص تقترح إنشاء ممر بحري لتوصيل المساعدات إلى غزة

وقال كومبوس، لمجموعة صغيرة من الصحفيين: "الهدف الأساسي هو محاولة تقديم المساعدة التي تشتد الحاجة إليها للأشخاص الذين يعيشون في هذا الوضع المروع".

"لا يمكن القيام بهذا بجهد منفرد. نحن بحاجة إلى تحالف من المشاركين، وقد حدث ذلك في الأسبوعين أو الأسابيع الثلاثة الماضية بوتيرة سريعة للغاية".

وأضاف أنه من المقرر مناقشة الخطوات الإضافية فيما يتعلق بتنسيق المساعدات المنقولة بحرًّا في مكالمة هاتفية، في وقت لاحق، اليوم الأربعاء، مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، ونظيره البريطاني ديفيد كاميرون، ووزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد، وممثل عن المفوضية الأوروبية.

وشقت المساعدات الغذائية، الممولة في الغالب من دولة الإمارات، وجمعتها منظمة وورلد سنترال كيتشن الخيرية، طريقها ببطء عبر البحر الأبيض المتوسط، اليوم الأربعاء، على بارجة تقطرها سفينة أوبن أرمز، وهي سفينة إنقاذ تابعة لمنظمة بروأكتيفا أوبن أرمز الإسبانية الخيرية.

ولم يتضح بعد توقيت وصول المساعدات إلى غزة. ولدى منظمة وورلد سنترال كيتشن، الموجودة على الأرض منذ أشهر، عمال يكافحون لبناء رصيف قوي من الأنقاض والتراب على ساحل غزة للسماح للسفينة بالاقتراب.

وقالت ليندا روث، كبيرة مسؤولي التواصل في وورلد سنترال كيتشن: "نحن واثقون من أنه عندما تصل المساعدات إلى غزة، ستكون هناك طريقة لتفريغها وإيصالها إلى سكان القطاع الذين يتضورون جوعا، ويحتاجون إلى هذه المساعدات الغذائية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com