مندوب الجزائر في مجلس الأمن الدولي
مندوب الجزائر في مجلس الأمن الدوليمتداولة

الجزائر تقدم لمجلس الأمن الدولي مشروع قرار "لوقف القتل في رفح"

اقترحت الجزائر، الثلاثاء، مشروع قرار على مجلس الأمن الدولي، يطالب بوقف إطلاق النار في قطاع غزة والإفراج عن جميع الرهائن الذين تحتجزهم حركة حماس.

ويأمر مقترح الجزائر، وهي عضو غير دائم في المجلس لعامي 2024 و2025، إسرائيل بشكل أساسي "بالوقف الفوري لهجومها العسكري" في رفح، وفق "رويترز".

وفي وقت سابق، قال مندوب الجزائر لدى الأمم المتحدة عمار بن جامع، للصحفيين، بعد اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 عضواً حول قطاع غزة، إن الهدف من مشروع القرار هو "وقف القتل في رفح". 

ويستخدم نص مشروع القرار الجزائري الذي اطلعت عليه رويترز أقوى لغة في مجلس الأمن إذ "يقرر أن على إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، أن توقف على الفور هجومها العسكري وأي تحرك آخر في رفح".

ويستشهد بالحكم الذي أصدرته محكمة العدل الدولية، الأسبوع الماضي، والذي أمر إسرائيل بوقف هجومها العسكري على رفح على الفور في حكم طارئ تاريخي في قضية رفعتها جنوب أفريقيا وتتهم إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية.

وقال دبلوماسيون إن المجلس قد يصوت على مشروع القرار خلال أيام.

وتأتي هذه الخطوة بعد هجوم وقع يوم الأحد أدى إلى اندلاع حريق في مخيم للنازحين في منطقة إنسانية مخصصة برفح في جنوب غزة مما أسفر عن مقتل 45 شخصاً على الأقل.

وقالت إسرائيل إنها كانت تستهدف عناصر في حماس ولم تكن تنوي الحاق الضرر بالمدنيين.

ويحتاج قرار المجلس إلى موافقة 9 أصوات على الأقل وعدم استخدام الولايات المتحدة أو بريطانيا أو فرنسا أو روسيا أو الصين حق النقض (الفيتو).

ووفرت الولايات المتحدة حتى الآن الحماية لحليفتها إسرائيل من خلال استخدام حق النقض ضد 3 مشاريع قرارات لمجلس الأمن بشأن الحرب في غزة.

لكن واشنطن امتنعت أيضاً عن التصويت في 3 مرات، كان آخرها السماح للمجلس في مارس/ آذار بإصدار قرار يطالب بالوقف الفوري لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com