قوات إسرائيلية في الضفة الغربية
قوات إسرائيلية في الضفة الغربيةأ ف ب

"ديفيد بن أبراهام".. مقتل فلسطيني يعتنق اليهودية بنيران إسرائيلية

قُتل فلسطيني اعتنق اليهودية بنيران إسرائيلية، الخميس، في الضفة الغربية المحتلة، حسبما أعلن أحد المقربين منه، وفقا لـ "فرانس برس".

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إنه قتل "مشتبها به" في المكان نفسه من دون تأكيد هويته.

وكتب المتحدث باسم الجالية اليهودية في مدينة الخليل، نوعام أرنون، على موقع إخباري محلي: "هذا الصباح، فارق ديفيد بن أبراهام الذي اعتنق اليهودية، الحياة على نحو مأساوي"، موضحا أن الفلسطيني البالغ 62 عامًا هو من الخليل ويُدعى سامح زيتون.

وأضاف أنه اعتنق اليهودية في عام 2020 واعتمد منذ ذلك الحين الاسم العبري ديفيد بن أبراهام.

أخبار ذات صلة
حاخامات يهود يحتجون في الأمم المتحدة للمطالبة بوقف حرب غزة‎

وقال أرنون الذي كان مقربًا من الضحية إن "الجنود اشتبهوا به عن طريق الخطأ، وأطلقوا النار عليه" عند مفترق طرق أليعازر، بين الخليل والقدس في جنوب الضفة الغربية، وقضى متأثرا بجروحه.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: "إن جنودا أطلقوا النار، خلال عملية عسكرية، على فلسطيني أثار شكوكهم عند مفترق اليعازر".

وأضاف أن الشخص الذي لم يُكشف عن هويته توفي متأثرا بجروحه وأن الشرطة العسكرية فتحت تحقيقا.

وقال سامح زيتون للصحافة في وقت سابق إن السلطة الفلسطينية اعتقلته على خلفية اعتناقه اليهودية.

الأكثر قراءة

No stories found.