أسامة حماد وعبد الحميد الدبيبة
أسامة حماد وعبد الحميد الدبيبةمتداولة

ليبيا.."حكومة البرلمان" تتهم الدبيبة بإثارة توترات أمنية غرب البلاد

 اتهمت الحكومة الليبية المكلفة من البرلمان، حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة برئاسة عبدالحميد الدبيبة بإثارة توترات أمنية واجتماعية غرب البلاد، وذلك وسط تصاعد الاشتباكات في الساعات الأخيرة بين قوة للدبيبة والأمازيغ في الساحل الغربي.

وقال رئيس حكومة الاستقرار الوطني التي كلفها البرلمان أسامة حماد إن: "حكومة الوحدة الوطنية تقوم بإثارة توترات أمنية واجتماعية في غرب البلاد''.

وحذر حماد في بيان من "مغبة إشعال فتيل أزمة أمنية وسياسية واجتماعية عن طريق سلطات الأمر الواقع" متهما حكومة الوحدة الوطنية بـ "محاولة فرض سيطرتها على البلاد بالقوة بدعوى فرض الأمن ومحاربة الأعداء".

أخبار ذات صلة
هل تُمهّد مبادرة باتيلي المرتقبة لـ"برلين 3" في ليبيا؟

وشدد البيان ذاته على "ضرورة اضطلاع مؤسسات الدولة بتأمين الحدود والمنافذ الرسمية، لأن تغييب هذه المؤسسات عن دورها يفتح المجال للمجموعات المسلحة للعبث الذي لا طائل من ورائه إلا إثراء زعمائها وإفقار الوطن".

وجاء بيان حماد بعد لحظات من إصدار المجلس الرئاسي تعميما طالب فيه الوحدات العسكرية بعدم التحرك إلا بإذن منه وذلك بعد تحذيرات من اشتعال الوضع في ظل تحركات عسكرية لقوات الغرفة المشتركة التي شكلها الدبيبة في وقت سابق باعتباره وزيراً للدفاع.

وقال رئيس المجلس الأعلى للأمازيغ، الهادي برقيق، إنه: "يجب على الحكومة أن تقوم بحل ما يسمى بالغرفة المشتركة فورا وسحبها".

ودعا عبر مقطع فيديو نشره على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "جميع الأطراف بالتحلي بالروح الوطنية لإيجاد حل للأزمة"، محذرًا من "أي تحرك عسكري يجر المنطقة لأحداث لا يمكن توقع نتائجها".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com