رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامن نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامن نتنياهوأ ف ب

عملية "مخيم المغازي" تصدم إسرائيل ونتنياهو يعلق

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، أن الجيش الإسرائيلي بدأ تحقيقًا في "كارثة" مقتل 21 جنديًّا من قوات الاحتياط في مخيم المغازي بقطاع غزة، فيما علق الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، قائلًا "صباح صعب لا يطاق".

وقال نتنياهو في بيان إن "الجيش الإسرائيلي بدأ تحقيقًا في الكارثة، يجب أن نأخذ العبر الضرورية ونبذل كل ما في وسعنا للحفاظ على مقاتلينا".

أخبار ذات صلة
أكبر ضربة منذ بداية الحرب.. تفاصيل مقتل 24 إسرائيليًّا في يوم

وعلق الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، عبر منصة "إكس": "صباح صعب لا يطاق، تضاف فيه المزيد والمزيد من أسماء خيرة أبنائنا".

وأضاف: "تدور المعارك العنيفة في منطقة صعبة للغاية، ونحن نعمل على تعزيز جنود الجيش الإسرائيلي وقوات الأمن، الذين يعملون بتصميم لا نهاية له من أجل تحقيق أهداف القتال".

بدوره، قال وزير الدفاع يوآف غالانت، عبر "إكس": "في هذا الصباح الصعب والمؤلم، قلوبنا مع العائلات العزيزة في أصعب أوقاتها".

وعدَّ أن الحرب الجارية في قطاع غزة "هي التي ستحدد مستقبل إسرائيل لعقود قادمة"، مشيرا إلى أن مقتل الجنود "شرط لتحقيق أهداف الحرب".

وطالب الوزير في المجلس الحربي بيني غانتس، الإسرائيليين بـ"الاتحاد" في هذه الظروف.

وقال عبر منصة "إكس": "في هذا الصباح الصعب، يجب أن نتحد ونتذكر الثمن الباهظ الذي اضطررنا إلى دفعه مقابل هذه الحرب العادلة، والهدف النبيل الذي سقط من أجله أبطالنا، وهو تأمين مستقبلنا، وإرجاع بناتنا وأبنائنا"، في إشارة إلى المحتجزين الإسرائيليين في قطاع غزة على خلفية هجوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023.

وأشار وزير الأمن القومي اليميني إيتمار بن غفير، عبر حسابه على تليغرام: "صباح صعب ومؤلم، القلب منكسر ومحطم".

وقال: "لقد أصبح الأمر الآن أكثر وضوحًا من أي وقت مضى: لا ينبغي وقف الحرب، ولا ينبغي وقف القتال. وعلينا أن نستمر في إخضاع وسحق العدو النازي في غزة بكل ما أوتينا من قوة"، على حد تعبيره.

وأضاف: "دماء المئات من خيرة أبنائنا لن تذهب سدى، ليتنا نكون أهلا لهم ونحقق وصيتهم المكتوبة بالدم، سحق وتدمير حماس وإعادة جميع المختطفين".

وقال وزير المالية بتسلئيل سموتريتش عبر "إكس": "أخبار مفجعة، تعازي من أعماق قلبي لعائلات الأبطال، شعب إسرائيل بأسره يحتضنكم بقلب مكسور ومتألم"، مشددا أيضا على أن مقتل الجنود "لن يذهب سدى".

واستيقظ الإسرائيليون، صباح اليوم الثلاثاء، على وقع كارثة هي الأعنف منذ بدء حملة "السيوف الحديدية" على قطاع غزة، مع إعلان الجيش الإسرائيلي مقتل 24 من جنوده وسط قطاع غزة في هجومين منفصلين.

وسمح الجيش الإسرائيلي بنشر أسماء القتلى الإسرائيليين تباعًا، إذ تردد في البداية أن 10 جنود قُتلوا في واقعتين منفصلتين، حيث تعرضت القوات لإطلاق قذيفة RPG من جانب عناصر حركة حماس، في الهجوم الأول، ولصاروخ مضاد للدبابات في الهجوم الثاني، قبل أن يعلن الجيش بعدها أن عدد قتلاه ارتفع إلى 24 جنديًّا.  

يشار إلى أن 556 جنديًّا إسرائيليًّا قُتلوا منذ يوم السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي سواء خلال هجوم حماس أو خلال العمليات العسكرية البرية داخل قطاع غزة أو عند الحدود اللبنانية، وقُتل 221 منهم في غزة، منذ بداية العمليات البرية فقط في الـ27 من تشرين الأول/ أكتوبر 2023.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com