عناصر مكافحة الشغب في باريس
عناصر مكافحة الشغب في باريسرويترز

الشرطة الفرنسية تقمع مظاهرة في باريس للتنديد بضربة رفح (صور)

قمعت الشرطة الفرنسية، الاثنين، تظاهرة حاشدة في العاصمة باريس، شارك فيها أكثر من 10 آلاف شخص، للتنديد بضربة إسرائيلية على مخيم للنازحين في رفح أسفرت عن مقتل 45 فلسطينياً.

وأطلقت شرطة مكافحة الشغب قنابل الغاز المسيل للدموع مراراً، على المتظاهرين، "لمنع إقامة متاريس ومحاولات إحداث أضرار"، وفق مصدر في الشرطة.

وتجمع متظاهرون على بعد بضع مئات من الأمتار من السفارة الإسرائيلية وهم يهتفون "كلنا أبناء غزة" و"عاش نضال الشعب الفلسطيني" و"الحرية لغزة" و"غزة، باريس معك".

وحملت لافتة ضخمة رسوماً لوجوه الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمريكي جو بايدن، وكذلك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، يعلوها شعار "إنهم يغتالون الإنسانية".

ورفع متظاهرون الأعلام الفلسطينية، ووضع البعض كوفيات فيما رفع البعض الآخر لافتات كتب عليها "الطفل يجب ألا يقتل، سواء كان يهوديا أو فلسطينيا: أوقفوا القصف، الحرية لفلسطين"، وأيضا "رفح، غزة نحن معك".

وقال نائب رئيس "جمعية التضامن الفرنسي مع فلسطين" فرنسوا ريب وهو أحد منظّمي التظاهرة "البارحة، أُحرق فلسطينيون أحياء جراء قصف إسرائيلي لمخيم للاجئين. لقد شهدنا مقاطع فيديو لعائلات تسحب أحباءها من الخيام المحترقة. إنها مجزرة أخرى".

وأضاف ريب: "يضرمون النار في مخيم للاجئين، ويحرقون الناس ونحن لا نستدعي سفيرة إسرائيل لمحاسبتها، إنه أمر لا يطاق".

بدوره، قال النائب عن اليسار الراديكالي إريك كوكريل إنه يأمل "أن تفضي التعبئة في نهاية المطاف إلى دفع الحكومة للتفكير".

وأشار إلى أن موقف فرنسا "أكثر صواباً" عما كان عليه "لكن طالما لا توجد أفعال فهذا يعني أنكم في الواقع لا تفعلون أي شيء".

وأشار مهدي بكور الذي قال إن صديقه عالق حاليا في غزة، إلى أنه جاء "كأب يتعاطف كثيرا مع ما يحدث هناك".

وقال "أرسل لي صديقي قبل يومين من غزة رسالة لا أملك حتى الشجاعة للاستماع إليها أو الرد عليها. لا أعرف ماذا أقول له".

انتهى التحرّك نحو الساعة 21,00 بالتوقيت المحلي مع تفرّق المتظاهرين وتشكيلهم مواكب غاضبة سارت في أحياء باريسية عدة.

ودانت الأمم المتحدة وعدد من الدول الغارة الإسرائيلية على مخيم للنازحين في رفح، جنوب قطاع غزة، ودعت الولايات المتحدة إسرائيل مجددا إلى "حماية المدنيين".

وقال الجيش الإسرائيلي إنه يحقق في ما وصفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه "حادث مأسوي".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com