المفكر الفرنسي برنارد هنري ليفي
المفكر الفرنسي برنارد هنري ليفيأ ف ب

بسبب حرب غزة.. برنارد ليفي تحت مرمى الانتقادات

أحدثت تصريحات المفكر الفرنسي برنارد هنري ليفي، عاصفة من الغضب على منصات التواصل الاجتماعي الفرنسية، ولا سيما بعد ظهوره المتكرر، الآونة الأخيرة، داعمًا للجيش الإسرائيلي، مبررًا هجومه المتواصل على قطاع غزة.

وبحسب صحيفة "نيس ماتان" الفرنسية، قال ليفي، إن الرد الإسرائيلي على طوفان الأقصى كان "متناسبًا"، معتبرًا سقوط عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين "أمرًا طبيعيًّا لا مفر منه في أي حرب".

أخبار ذات صلة
غادر سريعا.. تقرير فرنسي يكشف كواليس زيارة برنار ليفي إلى ليبيا

وأضافت أن ليفي قارن بين الرد الإسرائيلي، ورد التحالف الدولي على هجمات تنظيم داعش في العراق، قائلًا: "لم يكن الرد الإسرائيلي غير متناسب، بل كان مماثلًا لرد التحالف الدولي في الموصل، حيث كانت المدينة مدمرة تقريبًا، وكان عدد الضحايا المدنيين كبيرًا جدًّا".

وأشارت الصحيفة، إلى أن تصريحات ليفي أثارت موجة واسعة من الانتقادات من النشطاء الذين عدّوا أنه يبرر جرائم الإبادة الجماعية في غزة.

"مزبلة التاريخ"

بدوره، كتب النائب توماس بورت عن حركة فرنسا الأبية، على حسابه في منصة "إكس"، أن "الدفاع عن جرائم الحرب يقذف ليفي إلى مزبلة التاريخ إلى الأبد".

فيما رأى العقيد المتقاعد في الجيش الفرنسي غيوم أنسل أن "الرد الإسرائيلي على قطاع غزة كارثة على فلسطين ومستقبل إسرائيل".

من جانبه، شدد الناشط رافاييل إيفان اللهجة تجاه الصحيفة، وكتب على منصة (إكس)، أن "دعم جرائم الحرب من هذه الصحيفة السيئة السمعة يعد أمرًا مخزيًا.

وأضاف: "عاجلا أم آجلا، سيتذكر التاريخ أولئك الذين دعموا الإبادة الجماعية".

ومنذ بداية الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، دأب ليفي على الظهور مدافعًا عن الجيش الإسرائيلي وانتهاكاته، ولا سيما عبر كتابه "عزلة إسرائيل" الذي أهداه لعائلات الأسرى الإسرائيليين. 

وختمت الصحيفة بوصف ليفي، لأحداث السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بالهجوم "الأكثر سادية" في التاريخ.

أخبار ذات صلة
غادر سريعا.. تقرير فرنسي يكشف كواليس زيارة برنار ليفي إلى ليبيا

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com