جنود إسرائيليون في الضفة الغربية
جنود إسرائيليون في الضفة الغربيةرويترز

قوات إسرائيلية ضخمة تقتحم رام الله ومدن رئيسية في الضفة الغربية

اقتحمت قوات ضخمة من الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، مدينة رام الله التي تضم مقر الرئاسة الفلسطينية ومؤسسات السلطة الرئيسية، إلى جانب اقتحام مدن رئيسية في الضفة الغربية.

وشهدت مدن رام الله والبيرة وبيت لحم والخليل ونابلس وطولكرم وجنين وعدداً من القرى، حملات دهم واعتقالات واسعة، عقب تنفيذ عملية دهس قرب نابلس وعمليات إطلاق نار تجاه المواقع الإسرائيلية.

ونفذ شاب فلسطيني عملية دهس استهدف خلالها جنوداً إسرائيليين، عند حاجز عورتا شرقي نابلس، أسفرت عن إصابة اثنين من الجنود وحالتهما خطيرة.

وأفادت مصادر فلسطينية بأن تعزيزات هائلة من الجيش الإسرائيلي وصلت إلى عمق مدينة رام الله وحاصرت أحد المصارف الرئيسية الكبيرة وعدد من شركات الصرافة، وسط المدينة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أن القوات الإسرائيلية اقتحمت منطقة "دوار المنارة"، وشارع سوق الخضار المركزي "الحسبة"، وشارع الإرسال، وحي البالوع.

وأضافت المصادر أن قوات الجيش أطلقت الرصاص المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام المسيل للدموع بكثافة على المواطنين والصحفيين، بعد اندلاع مواجهات عنيفة.

ويعتبر هذا الاقتحام الضخم السابع لمدينة رام الله منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في أعقاب هجوم حركة حماس يوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com