رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي
رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتيصفحة الحكومة على"فيسبوك"

ميقاتي من جنوب لبنان: ملتزمون بالقرار الأممي 1701

أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، من جنوب لبنان، التزام بلاده بتطبيق قرار مجلس الأمن 1701، الذي يؤكد على أهمية بسط سيطرة السلطات على جميع الأراضي اللبنانية.

جاء ذلك خلال زيارة مفاجئة لـ"ميقاتي" برفقة قائد الجيش جوزف عون، شملت مقار عسكرية، وقيادة قوة الأمم المتحدة المؤقتة (يونيفيل)، في الجنوب اللبناني.

أخبار ذات صلة
ميقاتي: خطة الطوارئ "خطوة وقائية"ولا معطيات عن أمر جلل في المطار

وجاء في بيان عن المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة أن "ميقاتي" أكد التزام لبنان "بتطبيق قرار مجلس الأمن الدّولي رقم 1701، الذي تتولّى "اليونيفيل" مسؤولية تطبيق بنوده، وإرساء الأمن والاستقرار، ومساعدة الحكومة اللبنانية ممثلة بالجيش في بسط سلطة الدولة حتى حدوده الدولية".

وخاضت ميليشيات حزب الله، المدعوم من طهران، وإسرائيل حربًا مدمرة، العام 2006، انتهت بصدور القرار 1701 الذي عزز انتشار قوة "يونيفيل" في الجنوب. وانتشر الجيش بموجبه للمرة الأولى، منذ عقود، على الحدود مع إسرائيل بهدف منع أي وجود عسكري "غير شرعي".

أخبار ذات صلة
سفيرة واشنطن في بيروت: نرفض جر لبنان إلى حرب جديدة

وخاطب "ميقاتي" العسكريين اللبنانيين، قائلاً: "حضورنا إلى هنا، اليوم، رسالة معبّرة بأنكم الأساس في حماية الوطن، والذود عن كرامته".

وأضاف: "كل الأطراف جرَّبت وتجرب الخيارات الجانبية التي تشكل خطًا موازيًا مع الخيارات الوطنية الجامعة، وكل الأطراف عادت، ولو بعد حين، إلى خيار الدولة الواحدة الموحدة لجميع أبنائها".

وتتصاعد وتيرة المواجهات اليومية بين ميليشيات حزب الله وإسرائيل منذ اندلاع الحرب، قبل أكثر من أسبوعين، بين الجيش الإسرائيلي وحركة حماس، والتي أوقعت آلاف القتلى من الجانبين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com