طيران الإمارات: انخفاض معدل الحجوزات 35% بعد حظر السفر الأمريكي في يناير

طيران الإمارات: انخفاض معدل الحجوزات 35% بعد حظر السفر الأمريكي في يناير

المصدر: برلين- إرم نيوز

أعلنت شركة طيران الإمارات، أكبر شركة طيران في العالم للرحلات الطويلة المدى، اليوم الخميس أنها قلقة من أن أمر حظر السفر الأخير الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيظل يمنع مسلمين من دخول الولايات المتحدة بعد انخفاض معدل حجوزات رحلات الطيران إلى هناك 35 بالمئة إثر الحظر السابق الصادر في يناير كانون الثاني.

وقال تيم كلارك رئيس الشركة، إن أمر حظر السفر الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان له تأثير كبير على معدلات حجوزات السفر للولايات المتحدة على طيران الإمارات، وإن الشركة لم تتعافَ بشكل كامل بعدُ من التأثيرات.

وأضاف كلارك على هامش معرض آي.تي.بي للسفر في برلين ”الأمر التنفيذي الأمريكي الأول الخاص بحظر السفر ساهم في انخفاض معدل الحجز 35 في المئة بين عشية وضحاها..التأثير كان فوريًّا.“

وأوضح كلارك، “ الأمر المعدل الصادر هذا الأسبوع أتاح مزيدًا من الوضوح، وإن هناك قدرًا من الحركة الإيجابية في الحجوزات على شبكة طيران الإمارات لكن لا يمكن وصف القرار بأنه تعافٍ كامل“، ولا يمكن الجزم بموعد استعادة الحجز لمعدلاته السابقة.

وتطلع رئيس الشركة قائلا “ نأمل تحسن الحجز في الصيف بعد فترة هادئة كالمعتاد خلال شهر رمضان“.

ووقع ترامب أمرا تنفيذيا جديدا يوم الاثنين يدخل حيز التنفيذ في 16 مارس آذار ويبقي على حظر مدته 90 يوما على دخول مواطني إيران وليبيا وسوريا والصومال والسودان واليمن إلى الولايات المتحدة.

لكن الأمر سيطبق على طلبات التأشيرات الجديدة فقط مما يعني أن الأشخاص الذين ألغيت تأشيرات سفرهم بموجب الأمر السابق والبالغ عددهم 60 ألفا سيسمح لهم بالدخول في الوقت الحالي، ورفع القرار أيضا اسم العراق أيضا من لائحة دول الحظر.

وقال تيم كلارك رئيس طيران الإمارات للصحفيين في برلين على هامش معرض آي.تي.بي للسفر ”أنا قلق. إنها نبرة الأمر، لقد جلبنا ملايين المسلمين إلى الولايات المتحدة لكنهم سيشعرون الآن بعدم الترحيب، وربما يتطلعون لقضاء عطلاتهم في أماكن أخرى.“

وكان أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية قال أمس الأربعاء إن شركته لم تشهد هبوطا في الطلب على الرحلات إلى الولايات المتحدة.

وقال الباكر ”حين أشغل طائراتي، أتأكد من أنها ممتلئة، وأن الركاب مسموح لهم بالدخول والخروج من البلاد.“

وأظهرت دراسة صادرة عن شركة فوروارد كيز لتحليل بيانات السفر يوم الاثنين أن الطلب على السفر للولايات المتحدة خلال الأشهر المقبلة يشهد ركودا وأن الرحلات الجوية بين الشرق الأوسط والولايات المتحدة تلقت الضرر الأكبر.

وتسبب الأمر الصادر في يناير كانون الثاني في حالة من الفوضى والارتباك بالمطارات في أنحاء العالم وأثار شكاوى قطاع الطيران من غياب التواصل الواضح والمباشر مع المسؤولين الأمريكيين.

ولم تتعاف طيران الإمارات، التي تسير رحلات جوية إلى 11 مدينة أمريكية، بالكامل من تأثيرات أمر حظر السفر الأصلي الصادر في 27 يناير كانون الثاني والذي جرى تعليق العمل به في الثالث من فبراير شباط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com