يتدربون في إيران والعراق.. البحرين تكشف تنظيما ”إرهابيا“ من 54 فردا يقوده شخص بألمانيا

يتدربون في إيران والعراق.. البحرين تكشف تنظيما ”إرهابيا“ من 54 فردا يقوده شخص بألمانيا

المصدر: المنامة- إرم نيوز

كشف السلطات البحرينية عن تنظيم ”إرهابي“ يتكون من 54 فردا، من بينهم 12 متهما بالخارج في إيران والعراق، ويقوده شخص يقيم في ألمانيا، بينما البقية داخل المملكة البحرينية.

ووفقا لوكالة الأنباء البحرينية فيما نقلت عن أحمد الحمادي المحامي العام رئيس نيابة الجرائم ”الإرهابية“ فإن من بين المتهمين العشرة الهاربين من السجن، فيما تم ضبط 25 متهما من أعضاء التنظيم ممن قاموا بتنفيذ عدد من الجرائم ”الإرهابية“، مضيفا أن تحقيقات النيابة العامة مستمرة على مدار الساعة لاستكمالها وإنجازها.

وفي عرض التفاصيل أضاف الحمادي أن محاضر تحريات الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية كشفت عن نتائج جهود البحث والتحري وما أسفرت عنه بشأن واقعة هروب عشرة من المحكومين من مركز الإصلاح والتأهيل بسجن جو بتاريخ 1/1/2017 والذي أسفر عن مقتل أحد رجال الشرطة من قوة حراسة السجن.

وأكد الحمادي أن التحريات كشفت أن عمليات تنقل ”الإرهابيين“ إلى عدد من الدول كانت تنطلق عبر أحد قادة التنظيم في جمهورية ألمانيا الاتحادية الذي عمل على تدبير إجراءات سفر عدد من أعضاء التنظيم إلى إيران والعراق للتدريب على استعمال المتفجرات والأسلحة النارية في معسكرات الحرس الثوري لإعدادهم لتنفيذ الجرائم ”الإرهابية“ داخل البلاد.

وبين أن قادة وأعضاء هذا التنظيم أعدوا وخططوا لعدد من الجرائم ”الإرهابية“ بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المملكة وأمنها للخطر والإضرار بالوحدة الوطنية وعرقلة السلطات العامة من ممارسة أعمالها، وأنهم في سبيل تحقيق هذه الأغراض قاموا بتنفيذ عدة جرائم خلال الثلاثة أشهر الماضية.

وكانت النيابة العامة قد انتقلت على الفور من قبل إلى أماكن ارتكاب كل تلك الحوادث في حينه وأجرت معاينات تفصيلية عنها وتحفظت على كافة المضبوطات وأمرت بندب الجهات الفنية المختصة لرفع الآثار من مكان الحادث لفحصها وإعداد التقارير اللازمة عنها.

وأضاف أن الجهات الأمنية أجرت القبض على عدد من المتهمين وفقاً لأحكام قانون حماية المجتمع من الأعمال ”الإرهابية“، وعلى إثر عرض هؤلاء المتهمين على النيابة العامة فقد باشرت على الفور إجراءات استجوابهم وفق القواعد القانونية المقررة.

وبين الحمادي ان إجراءات التحقيق واعترافات المتهمين كشفت عن وقائع تكوين وتأسيس هذا التنظيم، وقيام المتهمين الهاربين في إيران والعراق بالتواصل مع أعضاء التنظيم في المملكة بداخل السجن وخارجه لتجنيد عناصر أخرى للتنظيم ومدهم بالمتفجرات والأسلحة النارية والذخائر بمختلف أنواعها بعد تهريبها إلى داخل البلاد وتزويدهم بالأموال اللازمة للإنفاق على معيشتهم وأنشطة التنظيم كما قاموا بالاشتراك مع القيادي الهارب بألمانيا في تدبير إجراءات سفر عدد من أعضاء التنظيم إلى إيران والعراق للتدريب على استعمال المتفجرات والأسلحة النارية في معسكرات الحرس الثوري لإعدادهم لتنفيذ الجرائم ”الإرهابية“ داخل البلاد.

كما قام أعضاء التنظيم بمدهم بمخططات ارتكاب تلك العمليات ووسائل الإعداد لتنفيذها والأسلحة والمفرقعات المعد استخدامها فضلاً عن وسائل تسجيلها بواسطة طائرات لاسلكية لإذاعتها والدعاية لها.

وكشف الحمادي ان التحريات التي قامت بها ادارة المباحث الجنائية كشفت استمرار أحد قادة التنظيم الرئيسين والمتواجد حاليا في ايران في نشاطه ومخططاته الإجرامية و“الإرهابية“ الموجهة لمملكة البحرين والذي سبق له بمعاونة العديد من العناصر ”الإرهابية“ والهاربين خارج البلاد والمتواجدين بإيران والعراق تشكيل عدة مجموعات وخلايا ”إرهابية“ داخل البحرين والتي سبق ضبطها في السنوات السابقة فضلاً عن تحالفه مع العديد من العناصر ”الإرهابية“ التي تنتمي لعدة تيارات ”إرهابية“ والهاربة والمتواجدة بإيران والعراق وتشكيل تحالف فما بينهم وتشكيل تنظيم ”إرهابي“ داخل البلاد، وقد صدر بحقه العديد من الأحكام الجنائية.

وقد أتمت النيابة العامة استجواب المتهمين الذين تم ضبطهم من أعضاء التنظيم وعددهم 25 متهماً من الذين قاموا بتنفيذ العمليات المذكورة أو ساهموا في ارتكابها والذين قاموا بإيواء وإخفاء المتهمين الهاربين من السجن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com