دول الخليج تدرس فرض ضرائب انتقائية على هذه المنتجات

دول الخليج تدرس فرض ضرائب انتقائية على هذه المنتجات

المصدر: الرياض - إرم نيوز

تدرس لجان خليجية فرض ضرائب انتقائية وتحديد قيمتها على المشروبات الغازية، والساعات الغالية، والسيارات الفارهة بناء على بعض التطبيقات العالمية، حيث سيتم رفع توصيات الدراسة إلى قادة دول الخليج لإقرارها.

وكانت الحكومة السعودية قد فوضت مؤخراً وزير المالية لتحديد تاريخ تطبيق الضريبة الانتقائية في المملكة، تماشياً مع قرار فرض دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشكل موحد ضريبة انتقائية.

ونقلت صحيفة ”الاقتصادية“ السعودية عن طارق  السدحان مدير عام الهيئة العامة للزكاة في المملكة قوله، إن ”الضريبة الانتقائية ستطبق على منتجات المشروبات الغازية بعد خروجها من ”المستودعات الضريبية“ التابعة لتلك الشركات، مؤكداً أن آليات التطبيق واضحة جداً ولا يمكن تأويلها“.

 وكانت شركات المشروبات الغازية قد عقدت أخيراً ورش عمل واجتماعات مطولة مع الهيئة العامة للزكاة للتعرف أكثر على آليات فرض الضرائب، في الوقت الذي رشحت فيه معلومات عن أن شركات المشروبات الغازية تتجه إلى تخفيض السعرات الحرارية في مشروباتها بشكل تدريجي خلال الفترة المقبلة إلى أن تصل إلى أكثر من النصف في غضون نحو خمسة أعوام.

يشار إلى أن صندوق النقد والبنك الدولي أوصيا في دراسات سابقة بعدم جدوى تخفيض الضريبة تبعاً لتخفيض نسبة السعرات الحرارية في المنتجات، بالنظر إلى فشلها في بعض الدول الغربية التي طبقتها.

وقال مدير هيئة الزكاة والدخل ”تعتبر الضريبة الانتقائية من مكونات برنامج التوازن المالي التي تهدف إلى تحقيق نمو اقتصادي طويل الأمد وتحسين حياة المواطنين السعوديين، وتتماشى مع الجهود التي تبذلها المملكة في سبيل تنويع الاقتصاد بعيداً عن النفط والوصول إلى ميزانية مستقرة ومتوازنة بحلول عام 2020“.

وأضاف ”للضريبة الانتقائية آثار إيجابية على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، حيث يسهم فرض ضريبة على التبغ ومشتقاته ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية في تقليل تكلفة علاج الأمراض الصحية الناتجة عن استهلاك هذه المنتجات، التي تكبد الدولة أموالاً طائلة“.

وتتجه السعودية إلى تطبيق الضريبة الانتقائية مطلع نيسان /أبريل المقبل، بعد أن أنهت الإجراءات المتعلقة بتطبيقها، التي تشمل ثلاث سلع هي المشروبات الغازية والطاقة والتبغ ومشتقاته بنسب تراوح بين 50 إلى 100% .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com