خلال لقائه مع الجبير.. جاويش أوغلو: أمن واستقرار الخليج من أمن تركيا

خلال لقائه مع الجبير.. جاويش أوغلو:...

لفت الوزير التركي أن اجتماع اليوم هو أولى ثمرات آلية التعاون الجديدة، التي انعكست بوضوح على العلاقات الثنائية.

المصدر: أنقرة - إرم نيوز

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الأربعاء، إن تركيا ترى أمن واستقرار دول الخليج وعلى رأسها السعودية، من أمنها وسلامتها، مؤكداً أن ثمة توافقا بين أنقرة والرياض في مختلف القضايا.

جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره السعودي عادل الجبير في أحد الفنادق بالعاصمة أنقرة، في ختام أعمال اجتماع مجلس التنسيق التركي السعودي الذي انطلق اليوم.

ووصف جاويش أوغلو توافق الرؤى التركية والسعودية حيال العديد من قضايا المنطقة بـ ”الأمر الطبيعي“، وقال: ”نحن نعمل من أجل أمن واستقرار المنطقة، ولدينا رؤية مشتركة لمكافحة الإرهاب“.

وأضاف: ”علاقات تركيا والسعودية تتميز بوضع خاص، تستمد قوتها من قيم وثقافة وتاريخ مشترك، فضلاً عن أواصر الصداقة والأخوة المتينة التي أكسبت العلاقات الثنائية دفعة قوية“.

وأوضح جاويش أوغلو أن كلا الدولتين عازمتان على تعزيز علاقتهما الثنائية في كافة المجالات، ما انعكس بشكل واضح في تأسيس مجلس التنسيق التركي السعودي العام الماضي.

وأشار أنه تم عقد أول اجتماعات المجلس اليوم، وتشكيل 8 مجموعات عمل مختلفة؛ لمناقشة التعاون الثنائي بين البلدين في عديد المجالات، أبرزها السياسة والعمل الدبلوماسي، والاقتصاد والتجارة والاستثمار والنقل البحري والسياحة والصحة والزراعة والبيئة والصناعة والتسليح والطاقة.

ولفت الوزير التركي أن اجتماع اليوم هو أولى ثمرات آلية التعاون الجديدة، التي انعكست بوضوح على العلاقات الثنائية، وأوضح أن السعودية ستستضيف الاجتماع الثاني للمجلس العام المقبل، وأن مجموعات العمل الثنائية ستواصل أعمالها وفعالياتها خلال المرحلة القادمة.

وعن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى عدد من دول الخليج الأسبوع المقبل، قال: ”نحن نعتبر أمن واستقرار منطقة الخليج وعلى رأسها السعودية، كأمن بلدنا واستقرارها“، لافتا إلى كثرة الزيارات المتبادلة بين البلدين في الفترة الأخيرة.

وأضاف أن زيارة الرئيس أردوغان للبحرين وقطر والسعودية، ستعود بالنفع على تطوير العلاقات الثنائية مع هذه الدول وتناول القضايا الإقليمية، فضلا عن أنها تعتبر بمثابة مؤشر قوي للأهمية التي توليها تركيا إلى منطقة الخليج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com