أخبار

العبادي يسعى لسحب فتيل توتر مع الكويت بشأن "خور عبدالله"
تاريخ النشر: 07 فبراير 2017 18:07 GMT
تاريخ التحديث: 07 فبراير 2017 18:07 GMT

العبادي يسعى لسحب فتيل توتر مع الكويت بشأن "خور عبدالله"

تصاعد التوتر عندما تبادل سياسيون ونواب من البلدين، الاتهامات والتهديدات بشأن القناة المائية التي تنص الاتفاقية على تقسيمها مناصفة بين العراق والكويت.

+A -A
المصدر: بغداد ـ إرم نيوز

يسعى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، إلى سحب فتيل توتر بين بلاده والكويت بشأن قناة مائية على الخليج العربي تُعرف بـ“خور عبد الله”، مؤكدًا حرص العراق على إقامة أفضل العلاقات مع دول المنطقة، وخاصة الكويت.

وقال العبادي، في مؤتمر صحفي عقده في بغداد، اليوم الثلاثاء، إن ”العراق ينتهج سياسة خارجية تسعى إلى تحقيق تغيير جذري للسياسة التي انتهجها النظام السابق (صدام حسين)، الذي وضع العراق في أكثر من مأزق دولي، من خلال سياساته المنغلقة والعدائية، وذلك عبر الانفتاح على العالم بهدف ضمان عودة العراق الى وضعه الطبيعي ومكانته المرموقة في المجتمع الدولي“.

وأضاف، في تصريحات عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة، أن ”العراق يؤكد حرصه دائمًا على إقامة علاقات متينة مع دول المنطقة بينها دولة الكويت الشقيقة“.

وفي يناير/ تشرين الثاني، قررت الحكومة العراقية استكمال التزاماتها في تطبيق اتفاقية تنظيم الملاحة البحرية في ”خور عبدالله“ مع الكويت، ما أثار عاصفة من ردود الفعل السياسية من قبل نواب ووزراء عراقيين حاليين وسابقين، فسّروا القرار بأنه بمثابة ”تنازل“ من بغداد عن خور عبد الله ومنحه للكويت.

وتصاعد التوتر عندما تبادل سياسيون ونواب من البلدين، الاتهامات والتهديدات بشأن القناة المائية التي تنص الاتفاقية على تقسيمها مناصفة بين البلدين.

واتفاقية ”خور عبد الله“، هي جزء مكمل لاتفاقية دولية حدوديّة بين العراق والكويت، ووقعها البلدان العام 2012، تمت المصادقة عليها في بغداد، نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، تنفيذًا للقرار رقم 833 الذي أصدره مجلس الأمن في عام 1993، بعد عدة قرارات تلت الغزو العراقي للكويت في 1990، واستكمالًا لإجراءات ترسيم الحدود بين البلدين.

وأدت الاتفاقية إلى تقسيم قناة ”خور عبد الله“ بين البلدين، والواقعة في أقصى شمال الخليج العربي بين شبه جزيرة الفاو العراقية وجزيرة بوبيان الكويتية.

وتجددت الانتقادات للاتفاقية بعد أن قرر مجلس الوزراء العراقي، قبل أيام، تخصيص مبالغ مالية لإعادة تحديد النقاط البحرية في ”خور عبد الله“ وفقًا لبنود الاتفاقية.

ويقع خور عبد الله، في شمال الخليج العربي ما بين جزيرتي ”بوبيان“ و“وربة“ الكويتيتين، وشبه جزيرة ”الفاو“ العراقية، ويمتد إلى داخل الأراضي العراقية مشكلًا  خور ”الزبير“ الذي يقع فيه ميناء ”أم قصر“ العراقي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك