الإمارات تختتم ”عام القراءة“ وتعلن 2017 ”عام الخير“

الإمارات تختتم ”عام القراءة“ وتعلن 2017 ”عام الخير“

المصدر: أبو ظبي - إرم نيوز

أعلن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، اليوم السبت، أن عام 2017 في دولة الإمارات سيكون شعاره ”عام الخير“، ليكون تركيز العمل خلال العام الجديد على 3 محاور رئيسية.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن المحاور هي أولاً ترسيخ المسئولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص، وثانياً ترسيخ روح التطوع وبرامج التطوع التخصصية في كافة فئات المجتمع، وثالثاً ترسيخ خدمة الوطن في الأجيال الجديدة.

ووجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة حاكم دبي بالبدء في تنفيذ توجيهات رئيس دولة الإمارات من خلال وضع إطار عمل شامل لتفعيل ”عام الخير“ وتحديد المستهدفات وصياغة المبادرات الاتحادية والمحلية وتوحيد جهود العمل التطوعي بكل أشكاله وترسيخ ثقافة المسؤولية الاجتماعية بحيث يكون الجميع أفرادا ومؤسسات من القطاعين العام والخاص طرفا فاعلا ونشطا في المسيرة التنموية لدولة الإمارات .

وأشار إلى أن برامج ومبادرات ”عام الخير“ ستستهدف بشكل رئيس القطاع الخاص بوصفه شريكاً أساسياً في مسيرة التنمية من خلال ترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية في كافة المؤسسات، مؤكداً أن ”عام 2017 سيكون عام الشراكة مع القطاع الخاص ليقدم شيئا استثنائيا للمجتمع

هذا ويأتي إطلاق ”عام الخير 2017“ على إثر اختتام فعاليات ”عام القراءة 2016“ الذي شهد نشاطا معرفيا غير مسبوق على مستوى الإمارات والعالم العربي من خلال أكثر من 1500 من البرامج والفعاليات والمبادرات المحلية والإقليمية التي سعت إلى تكريس ثقافة القراءة في المجتمع الإماراتي ومن خلال جهد مؤسسي متكامل توج باستراتيجية وطنية للقراءة تضم العديد من الجهات الحكومية في قطاعات التعليم والإعلام والصحة والنشر والـتأليف.

يضاف إلى ذلك إصدار ”القانون الوطني للقراءة“، كأول قانون من نوعه في الدولة والمنطقة يعمل على مأسسة الجهود لترسيخ عادة القراءة في المجتمع وتدشين صندوق لدعم القراءة بقيمة 100 مليون درهم ومبادرات إقليمية كتحدي القراءة العربي وإطلاق مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم الأكبر عربيا وغيرها من المبادرات الوطنية التي أسهمت في إنجاح عام القراءة.