مسؤولون سعوديون يطالبون بإتاحة المزيد من المهن للنساء

مسؤولون سعوديون يطالبون بإتاحة المزيد من المهن للنساء

المصدر:  الرياض - إرم نيوز

 قال عبد الله المنيع عضو هيئة كبار العلماء في السعودية إنه يجب أن تتاح المزيد من المهن أمام النساء في بلاده ولكن بشروط.

  ونقلت صحيفة ”عكاظ“ السعودية عن المنيع قوله: ”إنه ينبغي السماح للنساء بالعمل كمسعفات وفي مجال البصريات في إطار جهود لتخفيف القيود المفروضة على عمل المرأة في المملكة“.

 وأعلنت الحكومة السعودية في يونيو/ حزيران عن خطة إصلاح اقتصادي تستهدف زيادة مساهمة المرأة في القوة العاملة السعودية إلى 28% من 23% حاليًا بحلول عام 2020 وزيادة مشاركة المرأة في الوظائف العليا للخدمة المدنية 4 أمثال مستواها لتصل إلى 5%.

 والسعودية هي الدولة الوحيدة التي لا تسمح للنساء بقيادة السيارات ما يصعب عليهن فرص العمل كما تمنع اللوائح عمل المرأة في عدد من الوظائف، بينما تحد القواعد الخاصة بعدم الاختلاط في المحال والشركات من فرص حصول النساء على الوظائف.

 ونقلت صحيفة ”عكاظ“ عن عبد الله المنيع قوله: ”لا بأس أن تعمل المرأة مسعفة على أن تكون محتشمة وملتزمة بالزي الشرعي“.

 وتعمل النساء بالفعل كطبيبات في المملكة وتتطوع النساء بالعمل كمسعفات في مكة خلال موسم الحج بشرط الالتزام بـ“الزي المحتشم“.

 وفي سياق مماثل، نقلت صحيفة ”سعودي جازيت“ عن محمد باجبير وهو مسؤول كبير في وزارة الصحة السعودية بمدينة جدة قوله: ”إنه يمكن للنساء العمل في محال البصريات بشرط عدم الاختلاط مع الرجال“.

 وتحتل السعودية مرتبة متدنية في تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي لمؤشر المساواة بين الجنسين تليها إيران واليمن وسوريا.

 وتهدف خطة الإصلاح السعودية إلى تنويع الاقتصاد بعيدا عن النفط وزيادة الوظائف المتاحة للمواطنين.

 وتضمنت الخطة بعض التفاصيل بشأن كيفية زيادة فرص العمل للسعوديات لكن الحكومة تسعى لإنفاق 2.78 مليار ريال (741.19 مليون دولار) لتحسين سبل النقل للمرأة العاملة.

 واستثمر صندوق الاستثمارات العامة وهو صندوق الثروة السيادي السعودي 3.5 مليار دولار في شركة أوبر لخدمات نقل الركاب التي ينتشر استخدامها في المملكة لاسيما بين السيدات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com