كيف سخر الرئيس التنفيذي لمطار دبي من مطار“هيثرو“ البريطاني؟

كيف سخر الرئيس التنفيذي لمطار دبي من  مطار“هيثرو“ البريطاني؟

المصدر: أحمد شاهين- إرم نيوز

صرّح الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي الإماراتية، اليوم الأحد، أن قرار الحكومة البريطانية بتوسعة مطار هيثرو جاء متأخرًا أكثر من 50 عامًا.

وقال بول غريفث، الذي يرأس مؤسسة تُشرف على بناء واحد من أكبر مطارات العالم حاليًا: ”لسوء الحظ يبدو أن البيروقراطية البريطانية هي الأكبر في العالم، خاصة حينما يتعلق الأمر بخنق مشروعات البنية التحتية“.

وأضاف، خلال حديثه مع وكالة ”بلومبرغ“ الأمريكية: ”سواء كانوا سيبنوا المهبط الجديد أم لا علينا أن ننتظر، ولكنني أعتقد أنه لن يتم خلال العشر سنوات المقبلة“.

وأمرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، بتخصيص 16 مليار جنيه إسترليني، من أجل بناء مهبط ثالث في مطار هيثرو، وهو أول مدرج كامل في إنجلترا منذ الحرب العالمية الثانية، حيث سيسمح للمطار الذي يبلغ من العمر 70 سنة لاستقبال حوالي 135 مليون مسافر سنويًا، ولكنها تركت للحكومة الباب مفتوحًا للسؤال حول كيفية تمويل المهبط الجديد، وكم الفترة التي ستتخذ لتنفيذه.

وقال غريفث إن قرار الموافقة على بناء المهبط الجديد يُعد صائبًا جداً، لافتًا إلى أن المملكة المتحدة تملك سجلاً حافلاً في تسليم المشروعات في وقت محدد، وفي إطار الميزانية المحددة، مشيرًا إلى أن المشروع الجديد سيستخدم كافة القدرات المتاحة أمامه لخلق المدرج الجديد.

وأوضحت وكالة ”بلومبرغ“ أن غريفث يقود عمليات توسعة مطار آل مكتوم الدولي في دبي، الذي سيكون الأكبر في العالم، مع قدرة على استقبال 220 مليون مسافر سنويًا، وقال غريفث إن المطار الآن يخضع للمرحلة الثانية من التوسعة، لافتًا إلى أن قرارات توسعة مطارات الشرق الأوسط، مثل مطار دبي، لم تواجه كل هذه المعارضة مثل التي شهدها قرار توسعة مطار هيثرو.

وأشار إلى أن مطار ”آل مكتوم“ الذي يستقبل حاليًا 7 ملايين مسافر، سيحقق قفزة كبيرة من خلال تحقيق مكاسب تصل إلى 26 مليون دولار بحلول عام 2017، ومن المقرر أن تحول شركة طيران الإمارات رحلاتها إلى المطار الجديد عند اكتمال التوسعة، في حين من المتوقع أن تنقل ”فلاي دبي“ رحلاتها إلى هناك العام المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com