أخبار

البرلمان الأوروبي ينتقد "العفو الدولية" لتجاهلها التقدم الحقوقي في الخليج
تاريخ النشر: 07 سبتمبر 2016 13:08 GMT
تاريخ التحديث: 07 سبتمبر 2016 13:39 GMT

البرلمان الأوروبي ينتقد "العفو الدولية" لتجاهلها التقدم الحقوقي في الخليج

عضو البرلمان الأوروبي يقول إن دول الخليج باتت توفر خدمات ووسائل ترفيه، أكثر من تلك التي تتمتع بها دول الاتحاد الأوروبي.

+A -A
المصدر: أحمد شاهين - إرم نيوز

أعلن عدد من نواب البرلمان الأوروبي، أن الأوضاع الحقوقية في دول مجلس التعاون الخليجي، تتقدم بصورة كبيرة، منتقدين تجاهل منظمة العفو الدولية لهذا الأمر.

يأتي ذلك، في أعقاب تقرير تقدم به المسؤول التنفيذي لدى منظمة العفو الدولية، ديفيد نيكولز، في جلسة نظمتها بعثة البرلمان الأوروبي للعلاقات مع شبه الجزيرة العربية مساء الإثنين، والذي يتعلق بحقوق الإنسان في دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال ”نيكولز“ في تقريره ”لا توجد أنباء ايجابية عن وضع حقوق الإنسان في منطقة الخليج“، مشيرًا إلى أن القمع ضد المدافعين عن حقوق الإنسان يتزايد بشكل كبير على حد وصفه.

وقالت رئيس البعثة البرلمانية الأوروبية، ميشيل آليو ماري ”هذا التقرير يشير إلى أن العفو الدولية لديها منهج أحادي الجانب إلى حد ما، خاصة أن التقرير لم يتعرض إلى التقدم الحقيقي في جانب حقوق الإنسان بدول الخليج“.

وأشارت ”ماري“ إلى أنه تم تحقيق تقدم في التشريعات، الخاصة بحقوق الإنسان، وقالت ”نحن بحاجة إلى حوار صادق، ولن نفترض امتلاكنا جميع الحلول“.

وفي نفس السياق، قالت رامونا مانيسكو، عضوة البرلمان الأوروبي: ”نعمل مع منطقة الخليج منذ سنوات، وهناك علامات وإثباتات على أن هناك تقدما وبشكل مستمر فيما يخص حقوق الإنسان“.

وأضافت ”يجب التعاون والنقاش مع السلطات في هذه الدول، بدلا من الانتقادات المستمرة“.

كما قال عضو البرلمان الأوروبي، أفزال خان، إنه معجب جدًا بالتقدم الذي حققته دول الخليج.

وأكد ”خان“ أن دول الخليج باتت توفر خدمات ووسائل ترفيه أكثر من تلك التي نتمتع بها في دول الاتحاد الأوروبي، مطالبًا المنظمات الحقوقية بعقد جلسات نقاش مع المسؤولين في دول الخليج، لتحقيق أكبر قدر ممكن من التطور في مجال حقوق الإنسان بحسب ”غولف نيوز“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك