تركيا غاضبة من معرض صور كردي في البرلمان الأوروبي

تركيا غاضبة من معرض صور كردي في البرلمان الأوروبي
Iraqi autonomous Kurdish region's peshmerga forces and fighters from the Yazidi minority, a local Kurdish-speaking community which the Islamic State (IS) group had brutally targeted in the area, hold a Kurdish flag while entering the northern Iraqi town of Sinjar, in the Nineveh Province, on November 13, 2015. Iraqi Kurdish leader Massud Barzani announced the "liberation" of Sinjar from the Islamic State group in an assault backed by US-led strikes that cut a key jihadist supply line with Syria. AFP PHOTO / SAFIN HAMED (Photo credit should read SAFIN HAMED/AFP/Getty Images)

المصدر: أنقرة - إرم نيوز

اتهمت تركيا البرلمان الأوروبي اليوم الأربعاء، بتشجيع الإرهاب من خلال معرض صور من المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا، الأمر الذي يبرز تحديات تواجه أنقرة وبروكسل في محاولتهما التوصل لصيغة نهائية لاتفاق يحد من الهجرة إلى أوروبا مقابل السماح للمواطنين الأتراك بالدخول دون تأشيرات.

وأثار الدعم الغربي لوحدات حماية الشعب الكردية في معركتها ضد تنظيم داعش غضب تركيا. وتقول أنقرة إن وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية تقيم صلات مع حزب العمال الكردستاني وتخشى أن تقيم المنظمة دولة كردية مستقلة على حدودها الجنوبية.

وافتتح المعرض الذي يقام باسم ”روج آفا في البرلمان الأوروبي“ والذي يضم 30 صورة من شمال سوريا هذا الأسبوع. وروج آفا هو الاسم الكردي لشمال سوريا.

وكتب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في حسابه على تويتر يقول، ”أصبح البرلمان الأوروبي أداة للدعاية لمنظمة إرهابية وتشجيع الإرهاب بهذا المعرض.“

وأربك الاتهام المصور توماس شميدنجر، بحسب ما ذكرته رويترز.

اتفاقات ومحاولات

يأتي ذلك في وقت حرج تحاول فيه تركيا الاتفاق على دخول مواطنيها إلى أوروبا من دون تأشيرة، ضمن اتفاق أوسع يحد من الهجرة غير الشرعية، لكن بروكسل تريد من أنقرة تعديل قوانين مكافحة الإرهاب التركية لتتفق مع معايير الاتحاد الأوروبي.

وتقول تركيا إنها لا تستطيع تغيير القوانين في وقت تواجه فيه تهديدات ليس فقط من تنظيم داعش، التي أعلنت مسؤوليتها عن هجوم على مطار اسطنبول قبل أسبوعين أوقع 45 قتيلا، لكن أيضا من حزب العمال الكردستاني الذي تخوض معه حربًا منذ 30 عاما في جنوب شرق البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com