أخبار

كي مون يأسف لحل جمعية الوفاق في البحرين
تاريخ النشر: 19 يوليو 2016 1:02 GMT
تاريخ التحديث: 19 يوليو 2016 2:35 GMT

كي مون يأسف لحل جمعية الوفاق في البحرين

وزارة الخارجية البحرينية تؤكد أن القرار الصادر عن القضاء البحريني بحل جمعية “الوفاق الوطني” المعارضة والمتهمة برعاية الإرهاب والعنف، “تتوافر فيه كافة مقومات ومعايير العدالة والنزاهة والشفافية والاستقلالية.”

+A -A

المنامة- أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، عن الأسف إزاء حل جمعية الوفاق الشيعية، في البحرين.

وتؤكد وزارة الخارجية البحرينية أن القرار الصادر عن القضاء البحريني بحل جمعية “الوفاق الوطني” المعارضة والمتهمة برعاية الإرهاب والعنف، “تتوافر فيه كافة مقومات ومعايير العدالة والنزاهة والشفافية والاستقلالية.”

وقال كي مون في بيان أصدره مساء الإثنين ”أشعر بالأسف إزاء حل جمعية الوفاق، وهي أكبر حزب سياسي معارض في البحرين. إن تلك الخطوة هي الأحدث في سلسلة من القيود على الحق في التجمع السلمي وحرية تكوين الجمعيات، وحرية التعبير في البحرين“ على حد تعبير البيان.

وكانت وزارة الخارجية البحرينية اعتبرت تصريحات بريطانية وأمريكية منتقدة لقرار حل الجمعية الشيعية، الأحد الماضي، “تدخلا مرفوضًا في الشؤون الداخلية”.

وعبّرت الخارجية البحرينية في بيان أصدرته بهذا الخصوص “عن أملها في أن تراعي الدول الحليفة والصديقة مصالح مملكة البحرين التي تحرص على مراعاة مصالح جميع الحلفاء والشركاء حفاظاً على العلاقات التاريخية المتميزة التي تربطها بالمملكة ولضمان الأمن والاستقرار في المنطقة”.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك