استراتيجية الإمارات لما بعد النفط.. العقول بدل البترول

استراتيجية الإمارات لما بعد النفط.. العقول بدل البترول

دبي – أعلنت الإمارات اليوم الثلاثاء أنها ستطلق إستراتيجية ما بعد النفط، في مسعى لبناء اقتصاد قوي لا يعتمد على البترول الذي تعصف المتغيرات بأسعاره، متخذة نموذج دولة النرويج مثالا يحتذى.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اليوم الاثنين، إنه وجه بـ ”إطلاق استراتيجية متكاملة لإمارات ما بعد النفط والإسراع في الإعلان عنها خلال الفترة المقبلة، حيث ستكون الاستراتيجية بمثابة إطار عام للأفكار والمبادرات“، وذلك في اختتام أعمال ”خلوة الإمارات ما بعد النفط“.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، إن الخلوة الوزارية هدفت إلى ”مناقشة الأفكار والمبادرات التي من شأنها تنويع الاقتصاد الوطني وتحقيق توازن بين قطاعاته وبما يضمن استدامته للأجيال القادمة“.

وشهد الشيخ محمد بن راشد، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، أعمال اليوم الثاني من الخلوة.

 وقال محمد بن راشد إن “ تطوير العقول البشرية هي العملة العالمية لاقتصادات القرن الحادي والعشرين والسبيل الوحيد لتحقيق تنمية مستدامة نقود من خلالها دولتنا نحو المزيد من التقدم والرخاء“، مضيفاً: ”لدينا في دولة الإمارات الخبرات والموارد والإرادة والتصميم والأهم من ذلك الرؤية والقيادة الحكيمة لندفع باقتصادنا نحو الاستدامة“.

وأضاف: ”الإمارات دائما جاهزة وسباقة وتمتلك الحلول المبتكرة والأفكار الخلاقة لمختلف التحديات وهدفنا الريادة وتوثيق صورة تاريخية إيجابية للعالم عن منجزاتنا“.

من جانبه، قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: ”نسعى أن تكون الإمارات نموذجا لدولة نجحت في تحويل اقتصادها من الاعتماد على الموارد الطبيعية إلى الاعتماد على مهارات وعقول أبنائها وهم رهاننا لمستقبل زاهر“.

وأضاف: ”التحول إلى ما بعد النفط نقطة تحول في تاريخنا كإماراتيين والنجاح في هذا التحول هو الخيار الوحيد وسيتحقق ذلك بعون الله وستظل رؤية سيدي صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله هي المحفز الأول لمواصلة التميز والنجاح“.

واستمرت أعمال الخلوة على مدار يومين في فندق ومنتجع باب الشمس في دبي بحضور الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية.

وفي مؤتمر بدبي فبراير الماضي تساءل الشيخ محمد بن زايد: ”بعد خمسين عامًا من الآن، ونحن نستخرج آخر برميل بترول من هنا، هل سنشعر بالحزن حينها؟ إذا كان استثمارنا اليوم صحيحًا، أعتقد أننا سنحتفل في ذاك اليوم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com