الجهل بقوانين المرور يقود لطرد الوافدين من الكويت

الجهل بقوانين المرور يقود لطرد الوافدين من الكويت

المصدر: الكويت – قحطان العبوش

 يتفقد حسان، وهو وافد مصري في الكويت، رخصة قيادته للسيارة قبل الخروج من المنزل بشكل يومي، خوفاً من سؤال مفاجئ لشرطي مرور عنها، لأن نسيانها سيجر عليه تبعات قد تنتهي بإبعاده إلى خارج الكويت نهائياً وفقاً لأحدث تعديلات على قانون المرور في البلاد.

ويقول الرجل الذي يعمل مدرساً في إحدى مدارس الكويت لشبكة إرم الإخبارية، إن التدقيق الذي يتعامل معه شرطة المرور في الكويت إزاء حمل رخصة القيادة، يثير القلق بالنسبة إليه ولكثير من الوافدين الذين يخشون أن يكونوا مخالفين لقانون المرور دون أن يعلموا بذلك.

ويتشدد رجال المرور في تطبيق قانون جديد، ينص على الإبعاد الفوري لأي وافد يقود سيارة بدون حمل رخصة قيادة، ومنذ أن بدأت وزارة الداخلية الكويتية في إبريل/نيسان الماضي بتطبيق التعليمات المرورية الجديدة، طردت الكويت بالفعل أكثر من 200 وافداً أجنبياً تم ضبطهم يقودون سيارات من دون حمل رخصة قيادة

ويقول عدد من الوافدين المقيمين في الكويت، إن التعديلات الجديدة جعلت من قيادة الوافدين للسيارات أمراً مقلقاً، خاصة أن كثير منهم يجهل تفاصيل القانون والحالات التي يعتبرها مخالفة تستوجب الإبعاد.

ويقول المسؤولون الكويتيون القائمين على قطاع المرور، إن على أي وافد يغير مهنته التي حصل بموجبها على رخصة قيادة إلى مهنة أخرى لا يسمح للعاملين فيها باستخراج رخصة قيادة، أن يسلمها فوراً لتجنب الإبعاد الفوري فيما لو تم ضبطه يقود سيارة برخصته التي تكون قد فقدت صلاحيتها في هذه الحالة.

وتحظى أخبار المرور والمخالفات التي يتم تسجيلها، لاسيما ما يتعلق برخصة القيادة، باهتمام واسع بين الوافدين الأجانب المقيمين في الكويت، ويتناقلونها بينهم على مواقع التواصل الاجتماعي فيما يبدو أنه محاولة لفهم القانون وتفاصيله بشكل جيد.

ويقول عدد من المقيمين في الكويت إن وزارة الداخلية تحمل المقيمين في البلاد مسؤولية الحوادث المرورية والازدحام الذي تشهده شوارع البلاد، دون العمل لحل أسباب الأزمة المرورية الحقيقية المتمثلة بضيق الشوارع والعدد الهائل للسيارات.

ويعيش 2.8 مليون وافد في الكويت يشكلون ثلثي عدد الكويتيين، فيما يبلغ عدد السيارات في البلاد أكثر من مليوني سيارة في طرق لا تستوعب هذا العدد الكبير الذي يضع البلد الخليجي في صدارة الدول العربية من ناحية عدد السيارات مقارنة بعدد السكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة