الكويت.. إخلاء سبيل مؤقت للناشط خليفة العنزي للمشاركة بتشييع والدته

الكويت.. إخلاء سبيل مؤقت للناشط خليفة العنزي للمشاركة بتشييع والدته

المصدر: نسرين العبوش- إرم نيوز

أعلن وزير الداخلية الكويتي الشيخ خالد الجراح موافقته على السماح للناشط من فئة ”البدون“ خليفة العنزي الموقوف حاليًا في السجن المركزي، بالمشاركة في تشييع ودفن والدته التي توفيت يوم الثلاثاء ومن المقرر دفنها اليوم الأربعاء.

وجاءت موافقة الوزير عقب إعلان النشطاء وفاة والدة الناشط العنزي ومناشدة وزير الداخلية بالسماح له بتوديع والدته والمشاركة بعزائها بعد ابتعاده عنها بسبب الاعتقال منذ نحو ثلاثة أشهر، برفقة نشطاء آخرين من فئة ”البدون“ بتهمة القيام بتجمعات غير مرخصة.

وقال النائب في مجلس الأمة الكويتي أسامة الشاهين ”تواصلت مع الأخ/ الوزير، وأكد مشكورًا أنه سيتم السماح له بتشييعها، رحمها الله بواسع رحمته، وأعظم أجر الأخ/ خليفة وذويها“.

وبدوره أوضح المحامي هاني حسين مباشرة إدارة السجن لاتخاذ الإجراءات المطلوبة للسماح للناشط خليفة العنزي بالمشاركة بعزاء والدته، قائلًا ”تم الاتصال في مدير السجن ومدير إدارة التنفيذ الجنائي ومدير المؤسسات الإصلاحية وجاري أخذ إجراءات الموافقة اللازمة والسماح للمعتقل خليفة العنزي لحضور دفن والدته عظم الله له الأجر“.

وكانت السلطات الكويتية قد اعتقلت الناشط العنزي برفقة آخرين في شهر تموز/ يوليو الماضي، على خلفية اعتصام جرى تنفيذه احتجاجًا على أوضاعهم، بعد أيام من انتحار شاب يدعى عايد حمد مدعث شنقًا، وتوجيه عدة اتهامات لهم منها التجمهر دون ترخيص، وإشاعة أخبار كاذبة.

وكانت محكمة الجنايات قد أخلت في منتصف شهر أيلول/ سبتمبر الماضي سبيل خمسة نشطاء من المعتقلين، فيما أبقت على النشطاء الآخرين ومن بينهم العنزي في السجن لمتابعة محاكمتهم التي لم تنته حتى اليوم.

وسبق أن أعلن النشطاء في الـ 22 من شهر آب / أغسطس الماضي إضرابهم عن الطعام، للمطالبة بتحقيق مطالبهم، ومنها إخلاء سبيلهم، لينتهي بعد 12 يومًا لتدهور أوضاعهم الصحية.

وتعتبر قضية ”البدون“ في الكويت من أبرز القضايا الشائكة، التي لا تغيب عن النقاشات الشعبية والرسمية، وسط مطالبات بوضع حل جذري لهذا الملف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com