الإمارات: أي اتفاق مع إيران يجب أن يشمل دول المنطقة 

الإمارات: أي اتفاق مع إيران يجب أن يشمل دول المنطقة 

المصدر: فريق التحرير

أعلن وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان اليوم الأحد، أن دول المنطقة يجب أن تكون طرفًا في أي اتفاق مع إيران.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الوزير الإماراتي مع نظيره الألماني هايكو ماس في العاصمة أبو ظبي، وسط توتر متصاعد بين الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة من جهة، وإيران من جهة أخرى.

قال الشيخ عبدالله بن زايد: ”لنجاح أي اتفاقية نعتقد أنه أولًا لابد أن تكون دول المنطقة طرفًا في هذا الاتفاق، وثانيًا أن تكون القضايا الأوسع عن الملف النووي مشمولة في هذا الاتفاق، إن كانت متعلقة بالصواريخ البالستية أو دعم الإرهاب والتطرف أو التدخل في شؤون الدول الأخرى“.

وأضاف: ”نحن بالطبع لسنا طرفًا في الاتفاقية، ولكن هناك رزمة من القضايا التي تهم دول المنطقة، لابد أن تؤخذ بعين الاعتبار فيها، قبل أن نتحدث عن ما هي النقاط التي لابد أن نبحثها“.

بدوره قال وزير الخارجية الألماني إن بلاده ”لا تريد تصعيدًا عسكريًا في المنطقة، وتتكلم مع كل الأطراف للتخفيف من التصعيد، فالجميع يتحمل تجنبه بكل الطرق الممكنة“.

وأضاف هايكو ماس: ”سأتحدث عن ذلك (تخفيف التصعيد) في الشط الشرقي من الخليج (يقصد إيران) الإثنين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com