إعلامي مقرب من الحرس الثوري: هجوم ميناء الفجيرة نفذه أبناء ”المقاومة الإسلامية“

إعلامي مقرب من الحرس الثوري: هجوم ميناء الفجيرة نفذه أبناء ”المقاومة الإسلامية“

المصدر: طهران- إرم نيوز

قال مدير مكتب وكالة أنباء ”تسنيم“ التابعة للحرس الثوري الإيراني، في محافظة خراسان الشمالية، الإعلامي أمين عربشاهي، الإثنين، إن الهجوم الإرهابي الذي استهدف عددًا من السفن التجارية قرب ميناء الفجيرة الإماراتي، يوم أمس، نفذه أبناء ”المقاومة الإسلامية“، وهو مصطلح تطلقه إيران على الميليشيات التابعة لها في المنطقة، مثل حزب الله والحوثيين والحشد الشعبي.

وأضاف عربشاهي في تغريدة عبر حسابه الرسمي على ”تويتر“، إلا إنه قام بحذفها بعد دقائق صباح اليوم، أنه “ تم إحراق ميناء الفجيرة، الطريق الرئيسي الوحيد والحيوي لدولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية لتصدير النفط، كما أحرقت بضعة خطوط من مضيق هرمز على أيدي أبناء المقاومة الإسلامية“.

 

وختم تغريدتة قائلًا: ”على التجار الخائفين أن يعلموا أن الحرب قد بدأت منذ سنوات، ولكنها في الدقائق الأخيرة“.

 

ويقدم الإعلامي الذي يعمل بوكالة ”تسنيم“، أحد الأذرع الإعلامية المهمة للحرس الثوري، بالإضافة لوكالة ”فارس نيوز“، نفسه في حسابه على ”تويتر“، على أنه ”ماجستير في العلوم السياسية والتاريخ الإيراني المعاصر“.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، وصف اليوم استهداف السفن قرب ميناء الفجيرة، بالباعث على ”القلق والأسف“، داعيًا إلى ”التحقيق وتوضيح الأبعاد الدقيقة للحادث“.

وحذر موسوي من أي محاولة ضارة من قبل ”المتآمرين“ لتقويض الاستقرار والأمن في المنطقة، مطالبًا دول المنطقة بأن تكون في حالة تأهب لأي مغامرة من قبل عملاء أجانب.

وفي وقت سابق، علّق رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت، بالقول: إن ”أمن جنوب الخليج هش كالزجاج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة