كويتي يكشف الدور السعودي في إنقاذه وآخرين بعدما علقوا في السودان – إرم نيوز‬‎

كويتي يكشف الدور السعودي في إنقاذه وآخرين بعدما علقوا في السودان

كويتي يكشف الدور السعودي في إنقاذه وآخرين بعدما علقوا في السودان

المصدر: فريق التحرير

روى مواطن كويتي كان ضمن مجموعة، تفاصيل مساندة السفارة السعودية في الخرطوم، لـ7 مواطنين كويتيين وسعودي، علقوا في السودان، إثر الأحداث الأخيرة هناك، قبل أن تعتذر سفارة بلادهم عن مساعدتهم.

وقال الكويتي الجويسري: ”كنا في رحلة قنص بالسودان، وحصلت الاضطرابات الأخيرة، وقد قَدِمنا على الخطوط المصرية، لكنها أوقفت رحلاتها، وهنا وقعنا في أزمة، وفورًا اتصلنا بسفارتنا، وأنا شخصيًّا مَن هاتَفْتهم؛ فردّ علينا شخص وقلنا له نحن 7 مواطنين كويتيين، ومعنا مواطن سعودي، عالقون ولا ملجأ لنا“.

وأضاف: ”بعد أن شرحنا ظروفنا، طلب أن نذهب للمطار للحجز على أي طيران، فأوضحت له أنه لا يوجد معنا مبالغ تكفي، والبنوك أوقفت عملها، ولا نستطيع السحب؛ وطلبت منهم أن يوفروا لنا تذاكر، واعتذر، فقلت له نريد فندقًا فرفض كذلك، وقال لا يوجد لدينا أمر لتوفير سكن لكم، فحاولت معه، وطلبت مبلغ التذاكر لكي نغادر للكويت، ولكن دون جدوى“، بحسب صحيفة ”سبق“ السعودية.

وأوضح أنه ”بعد مشاورات بيننا، اتصل صديقنا السعودي بسفارته، وقال معي 7 مواطنين كويتيين، وشرح لهم ما جرى مع سفارتنا؛ فقالوا له تعالوا جميعًا، وقَدِمنا عليهم، واستقبلونا بالضيافة، وقالوا لنا: (الكويتي والسعودي واحد)، وسنحجز لكم، وفعلًا تم ذلك على حساب السعودية، وقالوا لنا أيضًا لكم فندق إذا لم تسافروا“.

ونقل الجويسري عن السفارة السعودية قولها، إنّ ”ما يحدث للسعودي يمسّ الكويتي، وعرضوا علينا رحلات إلى الرياض أو جدة ومنها للكويت، واخترنا جدة؛ وحقيقةً أن ما واجهناه ولمسناه أثبت فعلًا أن السعودي والكويتي عينان في رأس؛ فمنذ دخولنا السفارة والابتسامة والقبول تواجهنا، ولم يدخروا شيئًا، وهذا أثبت أن سفارة السعودية هي سفارة لكل الخليج“.

ومن جانبه، قال قريبهم مزيد فلاح العازمي: ”تواصلوا معي وقتها وكانوا في حيرة من أمرهم، والوضع غير مستقر؛ فنصحتهم بالتوجه للسفارة السعودية، وفعلًا عملت على تخليصهم في بضع ساعات، ونقلتهم بالخطوط السعودية إلى جدة، ومنها للكويت؛ فشكرًا لسفارتنا“.

وكانت سفارة الكويت في السودان أصدرت، أمس السبت، بيانًا؛ ردًا على ما حدث، معربة عن استعدادها لتنفيذ واجباتها في خدمة الكويتيين، ورعاية مصالحهم وتقديم المساعدة لهم على أكمل وجه، داعية إلى التزام المواطنين الكويتيين بالتحذير الذي أصدرته وزارة الخارجية في وقت سابق، من السفر إلى السودان في الوقت الراهن.

وحول ما تم تداوله في بعض وسائل التواصل الاجتماعي، من تسجيل صوتي لمواطن كويتي يدعي فيه عدم قيام السفارة بواجباتها في مساعدته ومجموعة من المواطنين المتواجدين معه بالسودان، للعودة إلى البلاد إثر الأوضاع السائدة هناك، قالت السفارة في بيان صدر عنها، السبت، إنها ”تلقت اتصالًا من المواطنين المشار إليهم في طلب المساعدة، حيث أبدت استعدادها لذلك وأبلغتهم أنها بانتظار مراجعتهم لها لتقديم المساعدة المطلوبة“.

وعبرت السفارة عن ”تفاجئها بتلقيها اتصالًا من أحد مسؤولي سفارة السعودية، يبلغها فيه بتواجد المواطنين الكويتيين لديه، حيث أبلغته السفارة أنها بانتظارهم لمراجعتها“.

وأفادت السفارة بأنه ”على إثر ذلك، تواصلت مع المواطنين للاستفسار منهم عن عدم توجههم إليها، حيث أبلغوها أنهم سيراجعونها في وقت لاحق، وقد تفاجأت السفارة بإصدار التسجيل الصوتي الذي يشير إلى تقصيرها وسفرهم إلى السعودية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com