قرقاش: الإمارات حريصة على تطبيق بنود اتفاق السويد في اليمن

قرقاش: الإمارات حريصة على تطبيق بنود اتفاق السويد في اليمن

المصدر: ا ف ب

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، على ضرورة تنفيذ بنود اتفاقات السويد بين أطراف النزاع اليمني، خصوصًا ما يتعلق بانسحاب ميليشيات الحوثي من موانئ مدينة الحديدة.

جاء ذلك، خلال لقاء جمع قرقاش وبيتر سيمينبي، مبعوث السويد إلى اليمن وليبيا، في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي في أبوظبي.

وتوجه قرقاش، وفق بيان رسمي، ”بالشكر والتقدير للجهود التي بذلتها السويد في التوصل إلى اتفاق استوكهولم، وتعزيز فرص الحل السياسي في اليمن“.

وشدد على ”ضرورة تطبيق بنود اتفاق السويد في ما يتعلّق بانسحاب ميليشيات الحوثي من موانئ الحديدة وصليف وراس عيسى وكذلك من مدينة الحديدة، وإلى أهمية ضغط المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة على ميليشيات الحوثي لتطبيق التزاماتها بموجب الاتفاق ووقف خروقاتها اليومية له“.

وأوضح بأنّ ”العملية السياسية في اليمن مترابطة ومتصلة، ولا يمكن الانتقال إلى الخطوة التالية من هذه العملية دون التطبيق الكامل والواضح لاتفاق السويد“.

وأكّد قرقاش حرص دولة الإمارات ”على أن تقوم الموانئ اليمنية بدورها الكامل في الجوانب الإنسانية والتجارية، دون التدخل السلبي للميليشيات الحوثية في هذا الجانب“.

وتقع الحديدة على البحر الأحمر وتمر عبر مينائها غالبية الواردات اليمنية والمساعدات الإنسانية، ما يوفّر شريان حياة لملايين من السكان باتوا على حافة المجاعة.

وبموجب الاتفاق الذي أبرم في السويد في كانون الأول/ديسمبر، وافق المتمردون على الانسحاب من موانئ المحافظة (ميناء مدينة الحديدة، ميناء رأس عيسى، ميناء الصليف)، فيما نص الاتفاق على انسحاب الحوثيين والقوات الموالية للحكومة من كامل مدينة الحديدة، مركز المحافظة.

ولم يتم تنفيذ الاتفاق حتى الآن وسط خلافات واتهامات متبادلة بين طرفي النزاع بخرق الاتفاق، وعدم الالتزام ببنوده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com