للمرة الأولى منذ بدء الأزمة السورية…لقاء اقتصادي بين رجال أعمال سوريين وإماراتيين

للمرة الأولى منذ بدء الأزمة السورية…لقاء اقتصادي بين رجال أعمال سوريين وإماراتيين

المصدر: إبراهيم حاج عبدي - إرم نيوز

بحث رجال أعمال سوريين وإماراتيين في العاصمة الإماراتية أبوظبي، اليوم الأحد، إمكانية تعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانبين، وذلك في أول لقاء على هذا المستوى الرفيع منذ بدء الأزمة السورية قبل نحو 8 سنوات.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية ”سانا“، وكذلك وكالة أنباء الإمارات الرسمية ”وام“، تفاصيل هذا اللقاء الاقتصادي الذي جاء بعد أسابيع قليلة على إعادة الإمارات افتتاح سفارتها في سوريا، بعد إغلاق دام لنحو 7 سنوات.

وقالت ”وام“، إن اتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، نظم، الأحد، في فندق ”سانت ريجنس“ بأبوظبي، ”ملتقى القطاع الخاص الإماراتي السوري“؛ وذلك لبحث إمكانية تعزيز التعاون الاستثماري والتجاري بين رجال الأعمال الإماراتيين ونظرائهم السوريين.

وركز الملتقى، الذي حضره محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالإمارات، ومحمد حمشو رئيس الوفد التجاري السوري، أمين سر اتحاد غرف التجارة السورية، على التعريف بالقطاعات الاستثمارية ذات الاهتمام المشترك، وأهم الفرص المتاحة في القطاع الخاص السوري، ومنها التجارة والصناعة والبنية التحتية والزراعة والسياحة والخدمات اللوجستية والطاقة البديلة.

وأوضح الرميثي اهتمام رجال الأعمال في الإمارات بالفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع الخاص السوري، مشيرًا إلى أهمية الشراكات التجارية المختلفة في شتى القطاعات الاستثمارية، بين مجتمع الأعمال وفعاليات القطاع الخاص لدى الجانبين“.

من جانبه، أكد حمشو أن زيارة وفد القطاع الخاص السوري تأتي للعمل على فتح آفاق جديدة للشراكات في مجالات الاستثمار والتجارة، داعيًا فعاليات ومجتمع الأعمال في القطاع الخاص الإماراتي إلى الاستثمار في مختلف الأنشطة الاقتصادية والتجارية في سوريا.

وشهد الملتقى استعراض أهم الفرص الاستثمارية والحوافز المتاحة للمستثمرين الإماراتيين، والتي قدمها رؤساء ومدراء الغرف السورية ورجال الأعمال السوريين الذين تحدثوا عن قطاعات الاستثمار الواعدة والخصبة، مثل الاستثمار في القطاع السياحي وقطاع الخدمات وقطاع الصناعة وقطاع الطاقة البديلة والتبادل التجاري من خلال الصادرات وتنظيم المعارض الاقتصادية، وقطاع البناء والتشييد.

من جانبها، قالت وكالة ”سانا“ السورية، إن الوفد السوري جال في مدينة ”مصدر“ بأبوظبي واطلع على التجربة الاستثمارية فيها، والتي تعتمد على الطاقة النظيفة والمتجددة وتشكل تجمعًا سكنيًا مستدامًا، وتعد الأولى في هذا المجال بالعالم.

ونقلت ”سانا“ عن حمشو قوله إن الزيارة ”تهدف إلى تفعيل العلاقات التجارية والاستثمارية بين رجال الأعمال في البلدين“، فيما وصف رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس زيارة الوفد إلى الإمارات، والتي أتت بدعوة من اتحاد غرف التجارة والصناعة الإماراتي، بـ“المهمة جدًا“.

يشار إلى أن الوفد السوري يرأسه حمشو ويتكون من نحو 60 من رجال الأعمال السوريين.

وكان وفد من شركة ”داماك“ العقارية الإماراتية، قد زار الشهر الماضي دمشق، حيث التقى عددًا من الشركات العاملة في مجال العقارات.

يذكر أن الإمارات أعادت فتح سفارتها في دمشق، قبل أقل من شهر، وهو ما رأى فيه مراقبون بداية النهاية للعزلة الدبلوماسية التي يعيشها النظام السوري منذ اندلاع الأزمة، في آذار/ مارس 2011.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com